قوات صنعاء تكشف تفاصيل عملية محور نجران “تعاون من الداخل ولم نعرض كل السعوديين”

صنعاء – المساء برس| كشف المتحدث باسم القوات العسكرية اليمنية التابعة لحكومة صنعاء أنهم لم يعرضوا جميع المشاهد الخاصة بالأسرى السعوديين، مشيراً إلى أنهم يرغبون في أن تبقى قضية السعوديين محل غموض.
وقال سريع في تصريح لقناة “الميادين” اللبنانية إن عدم كشف العدد الحقيقي للأسرى والخسائر من قوات الجيش السعودي متعلق بموضوع المفاوضات، وقال سريع “سيبقى كشف مصير الأسرى السعوديين القتلى منهم والأحياء خاضعاً للتفاوض وبمقابل”.

وفي مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم قوات صنعاء، أعلن سريع أن عملية محور نجران التي أطلق عليها تسمية “نصر من الله” انطلقت عملياتها البرية في 25 أغسطس الماضي، واصفا العملية بأنها “أكبر عملية استدراج لقوات العدو والمخدوعين المغرر بهم منذ بدء العدوان”، حسب وصفه، بكونها من العمليات النوعية من ناحية “التخطيط والحجم والكثافة النيرانية والمساحة الجغرافية”، مشيراً إلى أن العملية سبقها رصد استخباري وإعداد منذ عدة أشهر سابقة.

وقال سريع إن العملية العسكرية تمكنت خلالها القوات من السيطرة على مساحة 350 كيلو متر مربع بين الأراضي السعودية واليمنية.

    صنعاء تتمكن من تحييد الأباتشي بشكل نهائي

وكشف سريع أن العملية العسكرية البرية بمحور نجران شاركت فيها وحدات مختلفة من قوات الجيش “وفي مسارات متوازية وبمهام متعددة”، وفي هذا الصدد علم “المساء برس” من مصدر عسكري خاص أن قوات الدفاع الجوي دخلت على خط المعركة وتمكنت من تحييد طيران الأباتشي بالكامل.
وأضاف المصدر العسكري إن الدفاع الجوي لقوات صنعاء منذ أغسطس الماضي تمكن من تحييد طيران الأباتشي التابع للتحالف بالكامل، ولم يكشف المصدر عن طبيعة السلاح المستخدم لتحييد المروحيات السعودية.

وبالعودة إلى المؤتمر الصحفي، كشف سريع أن “عنصر المباغتة للعدو كان من أهم الإنجازات للتفوق عليه وعلى استخباراته في هذه العملية”، كما كشف عن وجود تعاون مع قوات صنعاء من داخل قوات التحالف، حيث قال “عناصر متعاونة من داخل صفوف قوات العدو والمخدوعين اضطلعوا بدور مهم وهذا كان من أحد عوامل النجاح”.

كما أكد سريع أن العملية العسكرية البرية تمكنت خلالها قوات صنعاء من أسر أكثر من ألفي مقاتل تابعين للتحالف خلال المرحلة الأولى فقط من العملية، في إشارة إلى وجود أسرى آخرين لم يتم الكشف عنهم حتى الآن.
وكان القيادي في جماعة أنصار الله محمد البخيتي قد صرح أمس السبت في مقابلة مع قناة “الجزيرة” القطرية، كاشفاً عن أن المعلومات التي لديه هي أن عدد الأسرى الذين سقطوا بيد قوات صنعاء والتابعين للثلاثة الألوية التابعة للتحالف، يتجاوزون الـ3 آلاف أسير من مختلف الجنسيات.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ