اتفاق يقضي بنقل عاصمة الشرعية من عدن إلى شبوة ووقف استخدام ميناء ومطار عدن

عدن – المساء برس| كشف مصدر صحفي يمني من مصادر حصل عليها من كل من “الشرعية” المنفية خارج اليمن ومصدر خارجي موثوق حسب وصفه، عن توصل السعودية والإمارات وبمعية الشرعية إلى اتفاق يقضي بنقل عاصمة “الشرعية” من عدن إلى مدينة عتق بمحافظة شبوة ووقف استخدام مطار وميناء عدن ونقل جميع مؤسسات الشرعية بما فيها مقرات الوزارات والجوازات إلى عتق وبعضها إلى مدينة المكلا.

وكشف الصحفي فتحي بن لزرق عن أن الاتفاق قضى أيضاً – وفق المعلومات التي حصل عليها – بتعويض الشرعية عن مطار وميناء عدن بمطار عتق ومطار سيئون وعن ميناء عدن بميناء المكلا، كما قضى الاتفاق بعدم عودة الشرعية إلى محافظة عدن وإبقائها على وضعها الحالي تحت سيطرة المجلس الانتقالي.

وحسب الاتفاق فإن محافظات شبوة وحضرموت والمهرة وأبين ستبقى هي فقط المحافظات التي ستبقى منطلقاً للشرعية وباقي المناطق تتبع الانتقالي، كما قضى الاتفاق بأن يتم ترسيم حدود بين مناطق الانتقالي ومناطق الشرعية جنوب اليمن، على أن تبقى مأرب الحامية العسكرية للشرعية، وأن السعودية ستدعم الشرعية بتعزيز نفوذها في المحافظات الأربع المخصصة لها جنوب اليمن.

 

التصنفيات: المساء اليمني