بمكالمة صوتية موجهة للجنوبيين.. ماذا قال قيادي بالحراك الثوري من معتقلات الإمارات جنوب اليمن

عدن – المساء برس| حصل “المساء برس” على مكالمة صوتية مسربة للقيادي بالحراك الثوري الجنوبي المعتقل لدى سجون الإمارات السرية جنوب اليمن، سالم الربيزي، كشف فيها تعرضه للتعذيب لأنه رفض تسجيل مقطع فيديو يعترف خلاله بأفعال لم يرتكبها.

وأكد الربيزي وهو عضو الهيئة المركزية للحراك الثوري والذي كان معتقلاً في أحد السجون السرية الإماراتية في منشأة بلحاف الغازية جنوب محافظة شبوة وجرى نقله مؤخراً إلى القاعدة الإماراتية العسكرية التي تتخذ من مطار الريان الدولي في المكلا بحضرموت مقراً لها، أكد بأنه لن يخضع للإماراتيين أو يستسلم لهم لو كان الثمن حياته، مخاطباً الجنوبيين بعدم الاستسلام للإماراتيين وعدم الرضوخ لهم وعدم التعاون معهم بأي شكل.

واعتقلت القوات الإماراتية الربيزي منذ 3 أشهر بسبب مقالاته على مواقع التواصل الاجتماعي المنتقدة للممارسات الإماراتية جنوب اليمن.

وكان القيادي بالحراك الثوري الجنوبي فادي باعوم قد كشف إن الربيزي جرى نقله من معتقل بلحاف إلى معتقل مطار الريان وكلاهما يتبعان الإمارات، وعلق باعوم في منشور على صفحته بالفيس بوك “هؤلاء الناس لا يحترمون أحد ويعربدون في أرضنا ويعتقلون أبطالنا ويعبثون بكل شيء”، مضيفاً إن الربيزي يتعرض للتعذيب من قبل الإماراتيين “الذين لا يراعون عرف ولا قانون ولا إنسانية ولا دين”.
كما أضاف باعوم إن “استمرار اعتقال سالم الربيزي يتحملها الإماراتيين وادواتهم الرثه في شبوة والتي تجعلهم يسلمون أخاً لهم لأجنبي يعذبه في بلده”.

ويخضع في المعتقلات السرية التي أنشأتها الإمارات جنوب اليمن المئات من أبناء المحافظات الجنوبية بينهم قيادات سياسية وعسكرية كانت مؤيدة للتحالف السعودي الإماراتي لتدخله في اليمن عسكرياً ضد قوات صنعاء.

استمع للمكالمة الصوتية

 

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار