شركة أبحاث بريطانية تجري استطلاعا خاصا باليمن والسعودية، والنتيجة….

“عندما يكون هناك انتخابات في الأفق، فقد حان الوقت للسياسيين للاستماع إلى الجمهور والتوقف أخيرًا عن وضع أرباح الشركات مقابل حقوق الإنسان”.

متابعات خاصة-المساء برس| كشفت صحيفة أي نيوز البريطانية أن استطلاع لشركة الأبحاث البريطانية أوبينيم وجد أن غالبية الناخبين، بما في ذلك الناخبين المحافظين، يعارضون بيع الأسلحة من قبل بريطانيا إلى دول ذات سجلات حقوق إنسان سيئة مثل السعودية.
ما يقرب من ستة من كل عشرة من أنصار المحافظين-وأكثر من ثلثي جميع الناخبين-يعتقدون أنه ينبغي على المملكة المتحدة وقف صادرات الأسلحة إلى المملكة الغنية بالنفط بشكل دائم، التي اُتهمت باستخدام الذخائر البريطانية ضد المدنيين في الحملة الجوية الجارية في اليمن.
وأشارت الصحيفة الى ان حوالي 70 في المائة من جميع الناخبين يعتقدون أنه لا ينبغي على المملكة المتحدة الترويج لمبيعات الأسلحة لهذه الدول، وفقًا للمسح الذي شمل 2000 شخص من قبل شركة الأبحاث أوبينيم وقال أندرو سميث، من حملة مكافحة تجارة الأسلحة: “يوضح الاستطلاع أن الغالبية العظمى من الناس يعارضون مبيعات الأسلحة هذه”.

 

التصنفيات: المساء اليمني