مطالب حقوقية بتمديد حظر الأسلحة الألمانية للسعودية

برلين – المساء برس|دعت منظمة السلام الأخضر الدولية (غرينبيس)، الاثنين، الحكومة الألمانية، إلى تمديد الحظر المفروض على تصدير الأسلحة للسعودية، لاستخدامها في حرب اليمن، مؤكدة على مقتل 91 ألف مدني منذ اندلاعها.
وقال ألكساندر لورتس، خبير نزع السلاح في المنظمة، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام ألمانية، إنه ينبغي للحكومة مواصلة حظرها على صادرات الأسلحة إلى السعودية بسبب دور الرياض في حرب اليمن، داعيا  الحكومة الألمانية إلى وقف مبيعات الأسلحة لجميع الدول المشاركة في تلك الحرب.
وقدمت السلام الأخضر التماسًا حمل توقيعات أكثر من 10 آلاف شخص إلى الوزارة الاتحادية للشؤون الاقتصادية والطاقة للمطالبة بتمديد الحظر الذي ينتهي في سبتمبر الجاري.
وحسب المنظمة فان استطلاعات رأي محلية تشير إلى أن قرابة 81 % من الألمان يعارضون مبيعات الأسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن.
وكانت الحكومة الألمانية، قد فرضت العام الماضي، قيودًا على مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية بسبب دورها في تلك الحرب.
يأتي ذلك في ظل اتهامات وجهتها منظمات حقوقية دولية للتحالف الذي تقوده السعودية والإمارات، بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين في اليمن خلال الحرب المستمرة منذ 2015.
يذكر أن الحكومة الألمانية باعت في عام 2018، للسعودي أسلحة بقيمة 417 مليون يورو.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف