يمنيون أمريكيون يرفعون دعوى قضائية ضد ترامب

متابعات خاصة-المساء برس| رفضا لإجراءاته التعسفية بحق اليمنيين ودعمه الدائم لانتهاك حقوق الإنسان في اليمن رفع مجموعة من المواطنين الأمريكيين والمهاجرين الشرعيين من اليمن دعوى قضائية ضد إدارة ترامب ، بعد أن ماطلت إدارته في إجراءات من شأنهه رفع المعاناة عنهم ، وإصداره قرارات تعسفية دون مراعاة لأي قيمة مما يسمى بحقوق الإنسان، حيث أصدر حظرا رئاسيا يحجب التأشيرات التي وافقت إدارته عليها مسبقا لـ 30 شخصا من أقربائهم في الدولة التي مزقتها الحرب في الشرق الأوسط.

وبعد أن منح مقيمون تأشيرة دخول أبنائهم، آبائهم، زوجاتهم، للولايات المتحدة في عام 2017 وهي عملية من المفترض أن تكون المرحلة الأخيرة في عملية الموافقة على التأشيرة . لكن بدلاً من إصدار التأشيرات على الفور ، تأخر المسؤولون لشهور ، ثم أخبروا الأقارب بأن تأشيراتهم قد رُفضت بعد أن سمحت المحكمة العليا في ديسمبر 2017 للرئيس ترامب بفرض حظره على السماح لأشخاص من بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة ، بما في ذلك اليمن ، لدخول البلاد.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف