كيف زعزعت دولة الإمارات والسعودية العالم العربي

أنقرة-المساء برس| قالت صحيفة تي ار تي وورد التركية، أن الرياض وأبو ظبي تتشاركان بشكل وثيق في المساهمة في عدم الاستقرار في الشرق الأوسط. من الحرب في اليمن ودعم أمير الحرب الليبي المنشق خليفة حفتر إلى الحصار المفروض على قطر. فمنذ بداية الانتفاضات العربية في عام 2011 ، تدخلت الإمارات والسعودية بنشاط في عدة دول لوضع حد للتطلعات الديمقراطية لمواطني تلك البلدان.
وذكرت الصحيفة إنه في بعض الحالات، لم تحجم الدولتان عن التدخل العسكري المباشر ، ودعم أمراء الحرب وفرض المقاطعة الاقتصادية ، من أجل شق طريقهم.
وذكرت الصحيفة عددا من البلدان التي تدخل فيها الاميران وماتأثير ذلك التدخل ومن ضمنها اشارت الى التدخل في اليمن، وقالت في عام 2015، أطلقت الإمارات والسعودية حملة عسكرية في أفقر دولة عربية، ظاهريًا تهدف إلى استعادة حكم الحكومة اليمنية، التي اضطرت إلى الفرار من البلاد هرباً من الحوثيين.

وعلى الرغم من القوة الجوية الساحقة ، بعد خمس سنوات من الصراع ، فشل الحلفاء في الاستيلاء على جزء كبير من البلاد من الحوثيين ، مع سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء.

التصنفيات: أصداء,المساء اليمني