التمهيد لاعتراف دولي كبير بسلطات صنعاء، وإلغاء قرار مجلس الأمن

طهران-المساء برس| في الوقت الذي تبحث فيه الشرعية المعترف بها دوليا عن موطأ قدم لها بعد طردها من عاصمتها المؤقتة عدن، وفي الوقت الذي تشهد حكومة معين عبدالملك انهيارا على المستويين الداخلي والخارجي، تعزز سلطات صنعاء من تواجدها على الأرض داخليا وتمد جذورها خارجيا عبر لقاءات دبلوماسية بدول الإقليم والعالم.

حيث التقى وفد صنعاء الزائر لإيران برئاسة رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام، اليوم السبت بطهران، بسفراء، إيران وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا ، الذين اكدوا دعم التسوية السياسية والحل السياسي الشامل في اليمن باعتباره المخرج الوحيد للحرب في البلاد.

وبحث اللقاء الذي حضره ممثلون عن الجانب الإيراني عدداً من القضايا الرئيسية المتعلقة بالوضع في اليمن والمنطقة عموماً ضرورة تكثيف الجهود لدعم النشاط الإنساني وتقديم المساعدات للشعب اليمني.

كما تم التأكيد فيه على التعاطي الإيجابي مع كافة المبادرات والمقترحات لدعم اتفاق ستوكهولم.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار