منى صفوان: إليكم لغز ما يحدث في عدن

منى صفوان – وما يسطرون – المساء برس| ما يحدث في عدن، ليس لغزا،.. لكننا سنعتبره لغز ونفك رموزه.. ونقول.. ان الانتقالي يريد ان يقوم باخر محاولة لاعلان الدولة وهناك دعم إماراتي قوي. يبدو بعد انسحاب الامارات قررت تأخذ معها عدن. لان عدن هدفها من البداية لأسباب تعرفوها.. وان لم تكونوا تعرفوها فنصيحة لا تكلموا قراءة البوست..

وطبعا السعودية ترفض المخطط لان هذا:
1 سيكون في صالح الحوثيين من كل النواحي وخاصة عسكريا ،فيفرد كل الشمال له. كانها هدية تقدم له.
2 وجودة دولة جنوبية لا تتبعها، يزاحم على نفوذها في اليمن فامنها وحدودها مع اليمن الجنوبي لا تتحمل وجود دولة شطرية تابعة للإمارات او غير الإمارت .
3 يسقط الحكومة الشرعية، التي هي مبرر السعودية الرئيسي للتدخل.
4يسقط رؤية التقسيم بالطريقة المتفق عليها 6 اقاليم والتي تفضلها السعودية ويرفضها الحوثيون لانها تعزلهم.
5 تصنع من الإمارت قوة إقليمية منافسة لها في المنطقة ان أصبحت دولة الجنوب تابعة لها، وتحكمت الإمارات بالملاحة في هذه المنطقة وخاصة باب المندب…، إضافة طبعا إلى تقوية دبي بإبعاد عدن كمنافس، .. وهذه النقطة كتبتها للقارئ الطيب الذي لا يتذكر لماذا عدن كانت هدف الإمارات من البداية.. وبرغم ذلك اكمل القراءة ولم يأخذ بنصيحتي.
ومن اجل كل ماسبق دفعت السعودية بالاصلاح والحماية الرئاسية للسيطرة على عدن، والاشتباك مع الانتقالي..
وطبعا تعرفون ان الإصلاح هو المناسب لهذه المهمة من كل النواحي.. لكن دعوني اؤكد ما تعرفونه.. هو الانسب والأصلح.. لعدة اسباب..
اهمها انه يوقف مخطط الإمارت الخصم الأول للإخوان ،،وينتقم مما فعلته به في الجنوب…
ويسترد موقعة الذي اقصي منه في الجنوب، بعد ان تم إقصاؤه الشمال من قبل الحوثي..

المصدر: من حائط الكاتبة على صفحتها بالفيس بوك

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف