شلال شايع يهاجم مبنى اليونسف بعدن بسبب علم اليمن

عدن- المساء برس| هاجم جنود تابعون لأمن عدن، ظهر اليوم، مبنى منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” بالرصاص الحي.
وقالت مصادر محلية، لوكالة عدن الإخبارية إن أفراداً من أمن عدن، الذي يديره شلال_شايع، وأثناء مرورهم على متن طقم أمني، بجانب مبنى المنظمة بحي السفارات في خور مكسر، فتحوا نيران أسلحتهم على المبنى، مما تسبب في حالة من الهلع والذعر لدى العاملين في المنظمة، وأجبرهم على الفرار كي ينجوا بأنفسهم.
وأضافت المصادر، أن الجنود بمجرد رؤيتهم لعلم الجمهورية اليمنية، على المبنى، إلى جانب علم المنظمة المعروف، باشروا بإطلاق النار بكثافة على البوابة، مشيرة إلى أن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحيا في صفوف العاملين في المنظمة.
عاملون محليون في المنظمة، أفادوا من جهتهم، بأنهم وفور توقف إطلاق النار، اتجهوا إلى الجنود، ليستفسروا عن سبب هجومهم على المبنى، حيث كان الرد من قبل الجنود، بأن من يدافع عن رفع علم الجمهورية اليمنية فهو عميل، من وجهة نظرهم.
وتعكس حادثة الاعتداء على منظمة اليونيسف، بحسب مراقبين، حقيقة الوضع الأمني في عدن، والذي أصبحت الأجهزة الأمنية فيه، على تعددها، عاملاً من عوامل الفوضى والانفلات الأمني الذي تعيشه المدينة.

التصنفيات: المساء اليمني