الشرعية تتهاوى .. استقالة مسؤول آخر في دائرة التوجيه المعنوي

متابعات-المساء برس| بعد استقالة اللواء محسن خصروف، مدير دائرة التوجيه المعنوي لقوات الشرعية وإهانته للشرعية وحزب الإصلاح في لقاء تلفزيوني مباشر على قناة اليمن الفضائية نسخة الرياض، قدم رئيس شعبة الحرب النفسية بدائرة التوجيه المعنوي، المقدم مانع محمد سليمان، استقالته، متهماً القيادات العليا لقوات هادي بتجاهل تضحيات أفراد تلك القوات على مدى أربع سنوات.

وأشار المقدم سليمان، خلاله سرده مبررات استقالته، إلى أن عملية صرف مرتبات قوات هادي لم تنتظم طيلة السنوات الأربع من الحرب، مؤكداً أن الجنود تمر عليهم أحيانا ستة أشهر وهم يقاتلون بدون مرتبات يرسلونها لأسرهم، الأمر الذي تسبب بتحطم معنوياتهم وتدمير نفسياتهم، حسب تعبيره.

موضحاً أن هناك فساداً مستشرياً داخل وزارة الدفاع، وتدخل كيانات موازية، خارج إطار القوات، في رسم القرارات، ما أدى إلى عدم تمكين الكوادر والقيادات من تنفيذ المهام الموكلة إليهم، وتمكين المقربين من السيطرة على الإمكانات، وهو ما تسبب في تدمير فاعلية الإقدام ودقة التقدم للجنود.

ولفت رئيس شعبة الحرب النفسية في التوجيه المعنوي إلى أن القيادات العليا لقوات هادي تتعامل مع المؤسسة العسكرية ووزارة الدفاع “كما لو أنها مطارح للنكف القبلي”، حتى جعلتها بدون أفق يتسع للخطط والاستراتيجيات، مؤكداً أن المتسع المتوفر الوحيد هو للوجاهات التي تتبناها الأحزاب ومراكز النفوذ.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,