إلى المعتوه كوشنير أرض فلسطين ثمنها الدم

أحمد الرازحي * – وما يسطرون – المساء برس|
إلى الصهيوني الصغير( كوشنير)
نحن لانعترف بحكوماتنا حتى نعترف بورشة البحرين
فورشة البحرين البايع عربي ومن يدفع الثمن دولة عربية(فلسطين) ومن يأخذ البضاعة بني صهيون( إسرائيل).
على صعيد الوضع الحالي والتحولات السياسية
في الشرق الأوسط يلحظ المراقب للأحداث تطور للعلاقة بين حكام دول الخليج وإسرائيل تطور مخيف
ومقلق لكل ذا عقل سليم وينبي بسقوط لملوك وأمراء دول الخليج فسقوط ملوك العرب !!
في حضن سماسرة الاقتصاد وتجار الحروب
ترامب ومبعوثه كوشنير لعقد ورشة قيل انها للإستثمار في دويلة (البحرين ) كون ترامب وكوشنير يجيدون البيع والشراء فالهدف من هذه الورشة وحضور سماسرة حكومات الخليج العربي وباقي سماسرة الدول المنحطه هي إعلان بيع للقضية الفلسطينية واعتراف مطلق لإسرائيل بالحق المغتصب من فلسطين العربية والأقصى الشريف
فسقوط الحكام وسماسرة بيع القدس !!

لايعني هذا سقوط للشعوب العربية فلو كان سقوطا لما خرجت حشود مليونية في أغلب محافظات الشعب اليمني وفي معظم الشعوب الإسلامية الاخرئ التي تندد لما يحصل لفلسطين من بيع من حكومات الانحطاط !!

وتؤكد الشعوب وقوفها الكامل بل ودعمها للقضية الفلسطينية برجال لايهأبون الموت ويحبون القتال كحب الصهاينة للحياة.. معا حتى التحرير لكل موضع قدم في فلسطين العربية وسيكون قريباً بإذن الله..

وأخيراً أرض الإسراء والمعراج ليست للبيع وثمنها الدم يا كوشنير يا صغير بني صهيون….

* أحمد الرازحي – السكرتير الخاص لرئيس مجلس الرئاسة سابقاً (المجلس السياسي الأعلى) صالح الصماد.
المصدر: من حائط الكاتب على صفحته بالفيس بوك

التصنفيات: وما يسطرون