الثاني خلال أسبوع.. تفجير أنبوب الغاز في شبوة بالتزامن ومساعي أبوظبي لطرد “الشرعية”

شبوة – المساء برس| فجر مجهولون مساء اليوم الأربعاء أنبوب نقل الغاز الطبيعي المسال في محافظة شبوة جنوب اليمن.
وقالت مصادر صحفية متعددة إن مجهولين فجروا أنبوب الغاز المسال بمنطقة النشيمة بمديرية رضوم في شبوة، وأن ألسنة اللهب تصاعدت بشكل كبير جداً، كما تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لألسنة اللعب المشتعلة من الأنبوب الذي تم تفجيره.
ويعد هذا هو التفجير الثاني خلال الأسبوع الجاري حيث سبق وتم تفجير أنبوب النفط الخام في المحافظة ذاتها ومن قبل مجهولين.
الجدير بالذكر أن هذه التفجيرات تأتي بالتزامن مع مساعي إماراتية للسيطرة عسكرياً على باقي المناطق في محافظة شبوة التي لم يسبق للمليشيات الموالية لأبوظبي “النخبة الشبوانية” السيطرة عليها، وحسب مصادر محلية فإن الهدف من التوسع العسكري لأبوظبي وقواتها في شبوة هدفه إخراج القوات العسكرية التابعة لحكومة الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي أبرزها قوات اللواء (21) المتمركزة في منطقة رضوم والمكلفة بحماية أنابيب النفط والغاز الممتدة من منشأة صافر بمحافظة مأرب إلى منشأة بلحاف على ساحل البحر العربي بشبوة وهي منشأة تصدير الغاز المسال والتي تسيطر عليها قوات عسكرية إماراتية بحتة وقد أنشأت فيها أبوظبي قاعدة عسكرية منذ العام 2015 حين دخلت أبوظبي المحافظات الجنوبية وسيطرت عليها في إطار عملياتها المعلنة باسم “دعم الشرعية اليمنية واستعادتها للحكم ومحاربة الانقلابيين الحوثيين”.
وفي إطار ما تشهده شبوة وأنابيب النفط والغاز الممتدة عبرها لأعمال تخريبية الأيام الماضية، أقدم مسلحون مجهولون، حسب وسائل إعلام جنوبية، فجر أمس الثلاثاء على اختطاف الفريق الفني المكلف بإصلاح خط أنبوب النفط الذي تم تفجيره أمس الأول في مديرية الروضة شرق محافظة شبوة.
وحسب مصدر مسؤول بشركة “الاستثمارات النفطية” صرح لوسائل إعلام جنوبية فإن “مسلحين تقطعوا لفريق فني تابع لشركة جريفنت أثناء نزوله لإصلاح خط الأنبوب صباح أمس في مفرق الروضة”، وفي حادث مشابه في إطار ما يحدث في شبوة وتحديداً في المناطق المحيطة بأنابيب النفط والغاز الممتدة بشبوة، قالت مصادر إن مسلحين في مديرية حبان بشبوة حاولوا منع الفريق الفني من النزول إلى موقع تفجير أنبوب النفط لإصلاحه.
إلى ذلك أبلغت شركات أجنبية عاملة في قطاع النفط والغاز في اليمن، أبلغت السلطات المحلية في شبوة برغبتها في إيقاف إنتاج النفط بسبب ما قالته إنها “انتهاكات ضدها”، في حين قالت مصادر في السلطة المحلية إن “انتهاكات قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتياً تسبب تهديدات للشركات النفطية العاملة باليمن”، متهمة “النخبة الشبوانية” بأنها من تقف خلف أعمال التخريب في أنابيب النفط والغاز بشبوة.

شاهد فيديو تفجير أنبوب الغاز

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,,,