مليشيات للإمارات تختطف أحد قيادات الحراك الجنوبي بشبوة بطريقة مهينة

شبوة – المساء برس| اقتحمت مجموعة مسلحة تابعة لـ”النخبة الشبوانية” وهي مليشيات مسلحة أنشأتها الإمارات وتديرها في المحافظة، منزل أحد قيادات الحراك الثوري الجنوبي السلمي رغم وجود نساء وأطفال في المنزل واختطفت القيادي بالحراك سالم الربيزي العولقي.
وأعلن القيادي البارز بالحراك الجنوبي السلمي فادي باعوم عن قيام “النخبة الإماراتية بمحافظة شبوة في ساعة متأخرة من الليل أمس الأحد باختطاف المناضل الصادق سالم الربيزي العولقي من بيته وروعت الأطفال والنساء بطريقة تفتقر للأخلاق والعرف والقانون وتهمته الوحيدة هي ابداء رأيه في مواقع التواصل الاجتماعي”، حسب ما نشره في صفحته على الفيس بوك.
وقال باعوم إن المختطف سالم هو “عضو الهيئة المركزية للحراك الثوري ورئيس دائرة الرقابة والتفتيش”، معرباً باسم المكتب السياسي للحراك الجنوبي رفض تلك التصرفات التي وصفها بـ”القمعية البوليسية ونرفض بلطجة المليشيات الإماراتية في أرضنا”، كما طالب باعوم من المليشيات التابعة للإمارات بإطلاق سراح المختطف “فوراً وبدون أي قيد أو شرط”.
وقال باعوم في ختام منشوره “على أبنائنا الذين يساعدون الأجنبي ضد اهلهم وابناء عمومتهم ان يتذكرو أننا الباقين والأجنبي هو الراحل دائما أبداً، فلا يزجو بأنفسهم وأسرهم في عداوات سوف تورث لسنين لا لشيء إلا لكسب ود الكفيل”.

التصنفيات: المساء اليمني