الأمم المتحدة تتسلم رسالة من الرئاسة اليمنية بصنعاء

صنعاء – المساء برس| سلم وزير الخارجية بحكومة الإنقاذ بصنعاء هشام شرف عبدالله لممثل الأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي رسالة رئاسية موجهة من رئيس المجلس السياسي الأعلى – أعلى سلطة في البلاد – مهدي المشاط للأمين العام للأمم المتحدة وعدد من رؤساء بعض الدول.
وحسب ما نشرته وكالة الأنباء الرسمية “سبأ” فإن الرسالة تضمنت “ملخصاً ببيانات وإحصاءات الجرائم التي ارتكبتها دول العدوان في اليمن” طيلة الفترة الماضية منذ اندلاع الحرب على البلاد.
وناقش وزير خارجية صنعاء مع ممثلة الأمم المتحدة الحملة التي شنتها حكومة المنفى “الشرعية” ضد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بسبب تعامله مع حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء، حيث قال شرف إن ما حدث يظهر مدى جهل حكومة المنفى “بماهية دور الوسيط المحايد الذي يتعامل مع جميع الأطراف للوصول إلى حول مستدامة وعادلة”.
وجدد شرف تأكيد حكومته وقيادة سلطة صنعاء على “استمرار حكومة الإنقاذ في تقديم التسهيلات لجميع مكاتب منظمات وبرامج ووكالات الأمم المتحدة الإغاثية والإنسانية العاملة باليمن بما فيها مكتب المبعوث الأممي المسؤول عن الملف السياسي والتي تحظى بتقدير الحكومة والشعب اليمني، بالرغم من أن حكومة الفنادق تضع العراقيل أمام عملهم وخاصة عمل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، بذريعة التعامل مع حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء”.
واعتبر شرف إن حملة حكومة “الفنادق” حسب وصفه، ضد المبعوث الأممي ومكاتب الأمم المتحدة “تحاول صرف الانتباه عن أصل وجوهر ما يعانيه اليمن من عدوان من خلال التحريض الإعلامي غير المسؤول على عمل مكاتب منظمات وبرامج ووكالات الأمم المتحدة العاملة لدى بلادنا التي تقوم بدور أساسي في خدمة الشعب”.

التصنفيات: المساء اليمني