مسؤول إماراتي يعترف: 45 مستشاراً أمريكياً يقودون عمليات التحالف باليمن

واشنطن – المساء برس| قال رئيس تحرير صحيفة “خليج تايمز” الإماراتية إن الأهداف المدنية التي يقصفها طيران التحالف السعودي الإماراتي في اليمن سببها المستشارون العسكريون الأمريكيون المتواجدون في غرفة قيادة عمليات عاصفة الحزم في السعودية الذين يحددون الأهداف.
وقال مصطفى الزرعوني رئيس تحرير الصحيفة في مداخلة هاتفية مع قناة الحرة الأمريكية في برنامج “حديث الخليج” بشأن تقرير الخارجية الأمريكية الذي صدر مطلع أبريل الماضي حول حقوق الإنسان في دول الخليج والذي اتهم السعودية والإمارات بممارسة انتهاكات إنسانية في اليمن بقصف أهداف لمدنيين، قال الزرعوني إن العمليات العسكرية في اليمن على البر تتم بقوات تتبع “الشرعية” وأن الدعم العسكري من التحالف يقتصر على الدعم الجوي فقط بإشراف وباستشارات أمريكية.
واعترف الزرعوني بأن القوات العسكرية الأمريكية في مقر قيادة عمليات التحالف هي من تقود العمليات الحربية في اليمن، مُحدداً عدد من يقودون العمليات العسكرية للتحالف من القيادات الأمريكية بـ45 ضابطاً أمريكياً يديرون العمليات ويحددون أهداف ضربات طيران التحالف.
وفي محاولة لتبرئة الإمارات من الجرائم الإنسانية المرتكبة في اليمن من قبل التحالف وضرباته الجوية قال الزرعوني “إذا كان التقرير الأمريكي ينتقد الضربات الأمريكية فهم من يعطونا بعض هذه الإحداثيات أو أغلب هذه الإحداثيات وبالتالي الخلل يأتي ممن يجلس في قمرة القيادة أو 45 مستشار أمريكي موجودين هم الذين يحددون الضربات في كثير من الأماكن وهم الملامين ولسنا نحن إن كانت الضربات مخطئة”.
“المساء برس” رصد دقيقة واحدة من مقابلة القناة الأمريكية مع رئيس تحرير الصحيفة الإماراتية، وينشر مقطع الفيديو أسفل الخبر.

التصنفيات: مختارات