عميد سعودي مدافعاً عن العاصفة “اليمن قبل الحرب دولة فاشلة وخارج التاريخ”

موسكو – المساء برس| وصف عميد متقاعد في الجيش السعودي أن حرب التحالف السعودي الإماراتي على اليمن ليست السبب فيما وصلت إليه الأوضاع اليوم من دمار وانهيار اقتصادي وقتل للمدنيين وانتشار الأوبئة، وأن “الدولة في اليمن قبل الحرب كانت فاشلة وخارج التاريخ”.
وقال العميد المتقاعد حسن الشهري، والذي يظهر بوسائل الإعلام السعودية بصفة محلل عسكري وخبير استراتيجي، في مقابلة تلفزيونية على قناة “روسيا اليوم” ببرنامج “إسأل أكثر”، أثناء رده على سؤال المذيعة عن ما حققته عاصفة الحزم بعد 4 سنوات في ظل الوضع الذي وصلت إليه البلاد اليوم من تفشي للأمراض والأوبئة والوصول بالبلاد لأكبر أزمة إنسانية في العالم وبعد فشل التحالف في تحقيق هدفه، قال إن “اليمن قبل عاصفة الحزم لم يكن فنلندا أو السويد أو النرويج أو النمسا أو دولة متقدمة”، مضيفاً إن اليمن قبل الحرب “كانت بيئة للأمراض وللفقر وللجهل وكانت دولة فاشلة خارج إطار القانون والتاريخ”.
ويدعو تصريح العميد السعودي للتساؤل عن سبب شن دول التحالف حربها على اليمن لاستعادة “الشرعية” التي يصفها الشهري بدون قصد بأنها فاشلة على اعتبار أن اليمن التي كانت تقودها الشرعية قبل الحرب كانت دولة فاشلة وخارج التاريخ، فلماذا تريد السعودية إعادة الشرعية التي أوصلت اليمن إلى حالة الدولة الفاشلة.
ويبدو أن السعودية تريد استعادة “الشرعية” التي تقود دولة فاشلة وخارج التاريخ والقانون، حسب ما يشير إليه حديث العميد السعودي.

التصنفيات: مختارات