انخفاض عدد نواب الشرعية إلى النصف في ثاني جلسة لبرلمان الشرعية

حضرموت – المساء برس| كشفت صور التقطت لجلسة أعضاء مجلس النواب الموالين للسعودية لليوم الثاني في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن أن عدد البرلمانيين الموالين للشرعية انخفض إلى النصف تقريباً.
وكان أعضاء البرلمان الموالين للشرعية قد عقدوا جلسة بعدد أعضاء أقل من نصف أعضاء البرلمان بالكامل، وحسب وسائل إعلامية غربية فإن عدد البرلمانيين الذين حضروا الجلسة يوم أمس السبت لم يتجاوزوا الـ100 عضو.
إلى ذلك وصف المستشار السياسي للمجلس السياسي الأعلى بصنعاء احمد الحبيشي جلسة أعضاء البرلمان الموالين للشرعية والرياض بـ”مجلس نواب السفير السعودي”، في إشارة إلى دور بارز للسفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر في تجميع أعضاء البرلمان والسعي لعقد جلسة بهدف شرعنة استمرار التدخل العسكري الأجنبي في اليمن.
وكشف الحبيشي في منشور له على صفحته بالفيس بوك عن أن نصف المتواجدين في جلسة برلمانيي الشرعية في سيئون “مراقبون وموظفون وإعلاميون”، وقال الحبيشي إن من حضروا تم تحفيزهم للحضور والتقاط الصور بمكرمة نقدية من السعودية قدمها السفير السعودي “آل جابر” وإلى جانبها حقيبة لكل شخص تحتوي على “عطور وبخور وفستق مبشور ومكسرات وقطعتين من القماش الفاخر كهدية من السفير السعودي مقابل الحضور والتقاط صورة تذكارية”.

التصنفيات: المساء اليمني