اسخف مبرر

وما يسطرون – آزال الجاوي* – المساء برس|

يحلل ويتابع الجميع منذ الامس خبر وصول لواء سعودي الى مدينة سيئون بكامل معداته وتجهيزاته التي شملت الدبابات والمدرعات والصواريخ المتعددة المهام من ضمنها صواريخ الباتريوت الاعتراضية وقد اجمع معظم المحللين على ان تلك القوة جاءات من اجل حماية انعقاد مجلس النواب اليمني في حضرموت ؟!!
حتى “الخضيلة” يعرف ان السعودية لو ارادت لمجلس النواب ان يعقد جلساته في الجنوب لفعلت ذلك بمجرد اتصال هاتفي من سفيرها ال جابر بل باتصال من موظف البدالة في السفارة ودون ضجيج بل لا ابالغ ان قلت انها قادرة على ان تعقد جلسات ذلك المجلس في بيت عيدروس الزبيدي نفسه ( بل في غرفة نومه ) ان ارادت ذلك ولن يجروء احد حتى على الاعتراض بربع كلمة , ثم ان ارسال تلك القوات والمعدات المتطورة الى وادي حضرموت حيث النفط يوحي وكان مجلس النواب سلطة “نفطية” وليس “تشريعية” وكان ذلك المجلس سيباشر عمله كطاقم فني لحفر ابار نفط باسم ولمصلحة الكفيل ؟!!.
نعرف كما يعرف العالم اجمع ان مجلس “امواتنا” نوابنا احقر من ان تحرك له السعودية جندي سوداني او بنغالي ناهيكم عن فلذات اكبادهم مع دبابات الابرامز وصواريخ الباتريوت الحديثة ليس للعاصمة المؤقتة وانما الى الصحراء على طريقة ( الطبل في الحوطة والشرح في سفيان ) .
نقول ونحن ندرك مانقول لقد كان تدمير البلد بعذر اعادة منصور هادي لحكم صنعاء سخيف للغاية الا ان احتلال المواقع الحيوية والمحافظات البعيدة عن الحرب والغنية ونهب ثرواتها بعذر اعادة مجلس النواب للانعقاد من الجنوب اسخف بكثير بكثير , ومع ذلك سنجد من المرتزقة والغوغاء بل ومن قطعان الجياع المحتلة بلادهم والمنهوبة ثرواتهم من يقول شكراً سلمان ؟!!
نعم على هامان باع الكذب فرعون ..
انتهى
ملاحظة : الخضيلة باللهجة اللحجية يعني الغبي

 

*من صفحته على الفيس بوك

التصنفيات: وما يسطرون

كلمات مفتاحية: ,,,,,