الشرعية ترفض تجديد جواز لنجل الرئيس الأسبق وعائلته

الرياض – المساء برس| رفضت وزارة الخارجية بالحكومة اليمنية المقيمة في الخارج إصدار جواز سفر جديد لنجل أحد الرؤساء اليمنيين وعائلته لأسباب سياسية منها موقف عائلة الرئيس من الحرب التي تشنها الولايات المتحدة والسعودية والإمارات على اليمن منذ 4 أعوام.
وقالت مصادر إعلامية يمنية في صنعاء إن نجل الرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي “ذي يزن” قد مُنع من إصدار جوازات سفر جديدة له ولعائلته بعد انتهاء الجوازات السابقة، وأضافت المصادر إن “خارجية حكومة الشرعية في الرياض رفضت إصدار جوازات دبلوماسية لنجل الرئيس الحمدي ذي يزن والذي يدرس الماجستير في هولندا، وذلك بعد أن انتهت الجوازات السابقة”.
وأشارت المصادر إن “ذي يزن” تقدم بطلب إلى السفارة اليمنية في هولندا لتجديد جوازات سفره وعائلته وأن السفارة خاطبت خارجية “الشرعية” وأن الأخيرة ردت بالرفض.
وتجدر الإشارة إلى أن نجل الشهيد الحمدي يعمل في السلك الدبلوماسي منذ عهد الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وفي الوقت الذي ترفض فيه الشرعية إصدار جواز دبلوماسي للحمدي، تعمل على إصدار جوازات دبلوماسية لأبناء القيادات العسكرية والناشطين الموالين للشرعية لاستخدامها في أعمال تجارية للتهرب من عمليات التفتيش في المطارات الدولية.

التصنفيات: المساء اليمني