عضوتان مسلمتان بالكونجرس تهاجمان السعودية بسبب حربها باليمن

واشنطن – المساء برس| طالبت نائبتان مسلمتان بالكونجرس الأمريكي أمس الثلاثاء السعودية بوقف حربها على اليمن وانتقدتا الولايات المتحدة لتزويد الرياض بالأسلحة لحربها في اليمن.
ورصد “المساء برس” تغريدة للعضوة بالكونجرس “إلهان عمر” على حسابها بتويتر قالت فيها إن “المملكة العربية السعودية تصنف باستمرار بين أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم وهي مسؤولة عن تفشي المجاعة والكوليرا في اليمن. ومع ذلك فهي أكبر مشترٍ للأسلحة الأمريكية الصنع”، كما تساءلت “عمر” بالقول: “لماذا يقف دونالد ترامب مع منتجي الأسلحة على نشطاء حقوق الإنسان؟”.
وجاءت تغريدة “عمر” رداً على تغريدة لعضوة مسلمة أخرى بالكونجرس هي “رشيدة طالب” والتي قالت إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “يمنح شركة لوكهيد والسعوديين أموالاً مقابل الصواريخ بدلاً من توفير هذه الأموال لتمويل خدمات الرعاية الصحية والطبية”.
في حين طالبت النائبة إلهان عمر في تغريدتها أيضاً نيابة عن أعضاء الكونجرس بالقول “نحن بحاجة إلى كبح مبيعات الأسلحة لمنتهكي حقوق الإنسان مثل المملكة السعودية”، كما غردت في يناير الماضي بالقول إنها لن تتوقف عن انتقاد أي حكومة تمارس الظلم، وقالت: “لن أحجم عن انتقاد أي حكومة عندما أرى الظلم سواء كانت السعودية أو الصومال أو حتى حكومتنا”.
ومؤخراً بُذلت جهود في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكي أدت لانتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب استمرار دعم إدارته المستمر للحرب التي تقودها السعودية في اليمن، وسبق أن أكد مشروع قرار سابق للكونجرس الأمريكي أن الولايات المتحدة تشارك مباشرة في الحرب على اليمن باستخدام قوات عسكرية أمريكية متواجدة على الأرض، حيث نص القرار على سحب جميع القوات الأمريكية المشاركة في اليمن ووقف الدعم العسكري الأمريكي للرياض وأبوظبي بما في ذلك الدعم اللوجستي والاستخباري.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,