صنعاء تطالب غريفثت القيام بمسؤولياته تجاه خروقات التحالف

صنعاء – المساء برس| قال المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الإنقاذ العميد يحيى سريع، اليوم الاثنين، ان المعلومات الاستخباراتية التي وصلتهم “تؤكد قيام مرتزقة العدوان بعمليات تعزيز مكثفة لقواتهم ومزيد من التحصينات والخنادق ما يؤكد نواياهم المبيتة لتنفيذ عمليات هجومية وارتكاب مزيد من الخروقات والجرائم بحق المواطنين في الحديدة”.
وحذر سريع في بيان له قوات التحالف من مغبة الاستمرار في الخروقات وخطورة إقدامهم على خطوة أو عمل غير محسوب العواقب، محملاً قوات التحالف “المسئولية الكاملة عن خروقاتهم وجرائمهم المستمرة وأية خطوات للعدوان ومرتزقته قد تهدد بإفشال اتفاق السويد”.
وأكد أن قواته “ملتزمة بالاتفاق وجاهزة لتنفيذ خطة إعادة الانتشار وهي بنفس الوقت جاهزة للتعامل مع الموقف وفقا لما يقتضيه الواقع الميداني”.
كما دعا متحدث قوات صنعاء المبعوث الأممي ورئيس فريق المراقبين إلى “تحمل مسئولياتهم في تنفيذ الاتفاق ووقف خروقات وجرائم العدوان ومرتزقته بحق المواطنين الأبرياء”.
وأشار المتحدث الى خروقات التحالف في مدينة الحديدة التي بلغت خلال الـ 48 ساعة الماضية الى “231 خرقا توزعت بين إطلاق 125قذيفة و66عملية إطلاق نار من الأسلحة المتوسطة والخفيفة باتجاه المزارع والمنازل والأحياء السكنية ومواقع قواتنا”.
وفيما يخص تعزيزات التحالف بالحديدة أعلن سريع إنها بلغت 27 عملية تعزيز، و32 غارة للطيران مستهدفة الممتلكات العامة والخاصة في عدد من المحافظات حسب وصفه.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,,,,