تهديدات أبناء المهرة تجبر السعودية سحب قواتها من حوف

المهرة – المساء برس| تناقلت وسائل إعلامية انسحاب قوات سعودية، اليوم الاثنين، من مواقع استحدثتها قبل عدة أيام في شواطئ مدينة حوف بمحافظة المهرة جنوب شرق اليمن.
جاء هذا بعد اعلان مشايخ ووجهاء مديرية حوف في بيان لهم “رفضهم القاطع لأي استحداثات عسكرية لا تخدم مصلحة أبناء مديرية حوف باعتبار المديرية محمية طبيعية وجب الحفاظ على أمنها واستقرارها ودعم المؤسسات المحلية فيها ورفض أي قوات من خارج المديرية”.
وأوضحت مصادر محلية ان قوات سعودية ومليشيات موالية لها “انسحبت اليوم من معسكر خفر السواحل في حوف وذلك بعد يومين من السيطرة على المعسكر، بناء على توجيهات اللجنة الأمنية العليا في المهرة”.
ويرى مراقبون ان التصعيد الشعبي لأبناء القبائل الرافض لتواجد أي احتلال على أرضه هو الذي أجبر القوات السعودية والموالية لها بالانسحاب.
وفي تصريح لوكيل محافظة المهرة السابق الشيخ علي سالم الحريزي عبر الهاتف لقناة “الجزيرة” القطرية، مساء أمس، أعلن أن قبائل وأبناء المهرة اتخذوا قراراً بمواجهة الاحتلال السعودي والدفاع عن المحافظة وأبنائها وهم يدركون أن “السعوديين لديهم إمكانيات عسكرية ومادية كبيرة ولكننا مضطرين للدفاع عن أنفسنا وأرضنا”.
وكشف الحريزي عن وجود تفاهمات بين السعودية والإمارات بشأن التواجد العسكري السعودي والإماراتي في المهرة جنوب شرق اليمن.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,