تعز المحررة.. الوضع الأمني لا يسمح بإيقاد شعلة 11 فبراير في مكانها

تعز – المساء برس| قالت مصادر محلية في مدينة تعز التي تسيطر عليها فصائل مسلحة موالية للتحالف السعودي الإماراتي، إن الوضع الأمني لا يسمح بإقامة حفل إيقاد شعلة الذكرى الثامنة لثورة 11 فبراير الشبابية الشعبية السلمية في مكانها المعتاد.
وقالت المصادر إن اللجنة الشبابية المنظمة لإيقاد شعلة 11 فبراير قررت نقل مكان إيقاد الشعلة من جولة العواضي بشارع جمال التي يتم فيها إيقاد الشعلة سنوياً إلى محيط مقر حزب الإصلاح في الطرف الآخر من الشارع ذاته، مشيرة إلى أن نقل مكان إيقاد الشعلة أتى تحسباً لأي اعتداءات أمنية قد تحدث أثناء الاحتفال.
وتجدر الإشارة إلى أن محافظ تعز المعين من قبل التحالف نبيل شمسان لا يزال متواجداً خارج اليمن منذ قرار تعيينه محافظاً للمحافظة خلفاً للمحافظ السابق أمين محمود.
ولا تزال مدينة تعز تعيش صراعاً مسلحاً بين الجماعات المسلحة التابعة لحزب الإصلاح والمنضوية بعضها في وحدات عسكرية باسم قوات “الشرعية” وبين الجماعات المسلحة الموالية والمدعومة من الإمارات، كما لا تزال المدينة تشهد تواجداً لجماعات متطرفة مسلحة ويقودها عناصر بارزين في تنظيمي القاعدة وداعش، وبسبب هذا الوضع لا تزال مدينة تعز تعيش حالة مزرية من الانفلات الأمني.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,