بيان مشترك لمشائخ حوف بالمهرة بشأن التوسع السعودي العسكري

المهرة – المساء برس| طالب مشائخ مديرية حوف بمحافظة المهرة جنوب شرق اليمن بوقف التجاوزات التي تقوم بها القوات العسكرية السعودية في المحافظة والاستحداثات العسكرية الأخيرة في محمية حوف الطبيعية ومنفذ صرفيت الجمركي.
وقال بيان صادر عن اجتماع عُقد صباح اليوم لكبار شخصيات ومشائخ وعقّال محمية حوف إن “أبناء المديرية يرفضون أي استحداث عسكري سعودي أو إقامة نقاط عسكرية في مديرية حوف التي تعتبر محمية طبيعية”، مشددين على أهمية “الحفاظ على أمن واستقرار المديرية من خلال دعم المؤسسات الأمنية المحلية في المديرية والاكتفاء بالكوادر المحلية من الضباط والجنود لمزاولة عملهم داخل نطاق المديرية”، مؤكدين على ضرورة الحفاظ على “محمية حوف الطبيعية التي تم إعلانها محمية عام 2005”.
كما نص البيان الموقع عليه من قبل المشائخ والشخصيات البارزة والمؤثرة، نص حرفياً أن الاجتماع جاء بسبب “الإشكاليات الأخيرة التي تقوم بها القوات السعودية والمليشيات التي تتبعها وسيطرتها على معسكر خفر السواحل في حوف ومحاولة تحويله إلى معسكر خاص بها”.
وكان أبناء مديرية حوف قد رفضوا بشكل صارم قيام القوات السعودية والقوات المحلية الموالية لها بفرض إجراءات سعودية صارمة في منفذ صرفيت الجمركي وارتكاب تعسفات وتدخلات أدت إلى عرقلة الحركة في الجمرك.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,,,