انتظرو ملفاً خاصاً بـ”11 فبراير.. ثورة ثم انقلاب ثم انقلاب على الانقلاب”

صنعاء – المساء برس| يقترب الشعب اليمني من الذكرى الثامنة لثورة 11 فبراير الشبابية الشعبية السلمية التي انطلقت عام 2011 بهدف الإطاحة بنظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح أو بالأحرى الإطاحة بنظام تحالف المشائخ والعسكر الذي كان يشكله (أحمر سنحان وأحمر حاشد).
بهذه المناسبة يُعد “المساء برس” ملفاً متكاملاً عن الأسباب التي أدت إلى تصاعد الغضب الشعبي ضد نظام صالح وشركاؤه، وذلك من خلال إعادة نشر وتحرير التحقيقات والمقالات والأخبار التي استمر يكشفها بالوثائق الصحفي الراحل محمد العبسي والتي كشفت حقائق وفضائح للأساليب والأدوات التي كان صالح وشركاؤه يديرون بها ومن خلالها الدولة.
وفي الجزء الآخر من الملف سنتناول مسار ثورة 11 فبراير الشبابية وكيف تم الانقلاب عليها من البداية وإعادة تدوير النظام السابق وإعادة تحالف شركاء صالح السابقين والذين تحولوا في فبراير 2011 إلى (ثوّار) إعادة تحالف هؤلاء مع السعودية واستغلال تواجدهم في سدة الحكم خلال الفترة الانتقالية لمحاولة توسيع تحالفهم مع الخارج من التحالف مع الرياض إلى تجاوز ذلك ومحاولات فتح الباب على مصراعيه أمام القوى الكبرى العالمية كالولايات المتحدة وبريطانيا، كل ذلك في سلسلة من التقارير والمقالات والتحليلات الخاصة بـ”المساء برس” سيتم نشرها ابتداءً من اليوم في إطار ملف “11 فبراير.. ثورة ثم انقلاب ثم انقلاب على الإنقلاب”.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,