قيادات المؤتمر الموالية للتحالف تعترف بشرعية قيادة المؤتمر بصنعاء

القاهرة – المساء برس| قالت مصادر سياسية في حزب المؤتمر الشعبي العام إن أعضاء المؤتمر المؤيدين للتحالف والذين غادروا اليمن بعد أحداث ديسمبر 2017 معترفين بشرعية قيادة المؤتمر الشعبي في صنعاء ممثلة برئيس المؤتمر صادق أمين أبو راس.
وقال المصدر المؤتمري المقيم في العاصمة المصرية القاهرة إن جميع فصائل المؤتمر بما في ذلك فصيل الخارج بقيادة أحمد علي عبدالله صالح وسلطان البركاني وأحمد عبيد بن دغر ورشاد العليمي وأبو بكر القربي يعترفون بشكل غير معلن بزعامة قاسم أمين أبو راس لقيادة المؤتمر ويعتبرون أن قيادة المؤتمر هي القيادة الوحيدة الموجودة في صنعاء وأن مسألة استمرار مؤتمر صنعاء التحالف مع أنصار الله لا يعني أن القيادات المتواجدة خارج اليمن لا تعترف بقيادة المؤتمر في صنعاء.
وقال المصدر إن قيادات المؤتمر في الخارج لا تزال غير معترفة بالسلطة الموالية للتحالف السعودي الإماراتي “الشرعية” برئاسة الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي، مشيراً إلى أن البيان الأخير الصادر عن اجتماع بعض قيادات المؤتمر في الخارج الثلاثاء الماضي في القاهرة لم يتضمن أي إشارة إلى اسم الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي أو سلطته المعترف بها دولياً.
وأشار المصدر إلى أن هناك بعض الخلافات في صفوف تيار المؤتمر الموالي للتحالف فيما يخص الاعتراف بشرعية هادي وحكومته المنفية، نافياً أي خلافات فيما يتعلق بالاعتراف بقيادة المؤتمر الشعبي في صنعاء.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,,,,,