التحالف يصعد من خروقاته في الحديدة 574 خرقاً في 3 أيام فقط واتفاق السويد في خطر

صنعاء – المساء برس| أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة صنعاء العميد يحيى سريع أن التحالف السعودي الإماراتي في اليمن الذي يشن حرباً منذ 25 مارس 2015 يواصل خروقاته المكثفة في الحديدة بالرغم من اتفاق السويد الذي وقع بين طرفي صنعاء والرياض.
يأتي ذلك في ظل استمرار تعثر التقدم في ملف اتفاق السويد بشان الحديدة وعدم إحراز فريقي التفاوض بشأن تنفيذ وقف إطلاق النار في المدينة وباقي المناطق وانسحاب قوات التحالف من محيط المدينة وإعادة نشر قوات الطرفين، أي تقدم ملموس ومترجم على أرض الواقع باستثناء ما قامت قوات صنعاء بتنفيذه مسبقاً عبر سحب قواتها من الموانئ وتسليمها لقوات خفر السواحل التابعة للسلطة المحلية.
وذكر سريع في بيان له اليوم ان خروقات التحالف تمثلت في استهداف قواته لأحياء سكنية ومزارع ومنازل مواطنين ومواقع لقوات صنعاء لافتاً إن التحالف أرتكب أكثر من 574 خرقاً خلال الـ 72 الساعة الماضية.
وقال سريع إن خروقات التحالف تنوعت بين إطلاق التحالف لـ 17 صاروخاً و364 قذيفة و157 عملية إطلاق نار من مختلف الأسلحة المتوسطة والخفيفة و21 عملية تعزيزات وتحركات خلال الـ 48 ساعة الماضية.
وأوضح سريع إن من ضمن التحركات والخروقات التي رصدتها قوات صنعاء “عمليات استحداثات وتحصينات في حيس ورصد 13 خرقاً للطيران الاستطلاعي بتحليقه فوق مدينة الحديدة وعدد من المديريات”.
وفيما يتعلق بباقي المناطق اليمنية أكد سريع إن طيران التحالف أستهدف عدد من المحافظات وشن 59 غارة “منها سبع غارات على باقم و13غارة على كتاف وغارتان على الملاحيظ وأربع غارات على البقع بمحافظة صعدة وثمان غارات على نهم و11 غارة على حرض وست غارات على كشر وثلاث غارات على المزرق بمحافظة حجة وغارة على برط وأربع غارات على خب والشعف بمحافظة الجوف”.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,,,,,,