250 جندي وقائد من قوات هادي اغتيلوا بتعز بين مايو 2017 ومايو2018

تعز – المساء برس| الانفلات الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات ضد اليمن منذ 2015 وحتى اليوم والجماعات المسلحة الموالية للتحالف، لا مثيل له، فلا يكاد يمضي يوم إلا وتحدث في أي منطقة حادثة اغتيال أو تفجير أو سرقات من قبل مسلحين، وكل هذه الحوادث تكون تصفية حسابات بين حلفاء التحالف أنفسهم.
آخر حوادث الاغتيال ما حدث اليوم في مدينة تعز “المحررة” وسط أكثر الشوارع ازدحاماً، والتي شهدت اليوم وفي وضح النهار قيام مسلحين مجهولين باغتيال جندي في قوات “هادي” حيث أطلقوا عليه الرصاص وأردوه قتيلاً وسط شارع 26 سبتمبر وسط مدينة تعز، وليس ذلك فحسب بل قام المسلحون بعد قتل الجندي بأخذ سلاحه ودراجته النارية التي كان يستقلها وغادروا المنطقة بكل هدوء.
وقوع مثل هذه الجرائم في المناطق التي تسيطر عليها “الشرعية” والتحالف، ليس مستغرباً، وليس مستغرباً أيضاً أن يحدث ذلك في مدينة تعز الخاضعة لسيطرة جماعات متعددة الانتماءات والولاءات من المسلحين الذين كانوا يقاتلون مع التحالف باسم “المقاومة” ضد قوات صنعاء.
ووفقاً لإحصائية أخيرة أعلنتها سلطة صنعاء تتعلق بجرائم الانفلات الأمني وتصفية الحسابات بين حلفاء التحالف في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية للرياض وأبوظبي والتي تشكل مجتمعة “قوات الشرعية”، والتي كشفت عن تنامي الاغتيالات والتفجيرات الإرهابية في المحافظات التي تسيطر عليها جماعات التنظيمين الإرهابيين (القاعدة وداعش) في كل من عدن وأبين ولحج وحضرموت والبيضاء خلال العام الماضي 2018 فقط، وفقاً لهذه الإحصائية فقد بلغ عدد هذه العمليات 278 عملية إرهابية واغتيال واستهداف.
وفصلت سلطات صنعاء الإحصائية التي لم تشمل محافظة تعز وإنما حصرت فقط العمليات الإرهابية والاغتيالات التي حدثت في المحافظات الجنوبية فقط، حيث حدثت 23 عملية استهداف ضد مساجد و7 عمليات استهداف ضد أسواق و114 عملية اغتيال و8 عمليات استهداف ضد معالم أثرية وعملية واحدة استهدفت دار رعاية المسنين في عدن.
أما في تعز فتعتبر حادثة الاغتيال اليوم هي الحادثة الأولى التي تحدث منذ بداية العام الجاري الذي لم يمر عليه سوى 8 أيام فقط، وفي مايو من العام الماضي نشر “المساء برس” نقلاً عن موقع إخباري محسوب على حزب الإصلاح الموالي للتحالف إحصائية بعدد من تم اغتيالهم من قوات هادي في مدينة تعز التي تسيطر عليها “الشرعية والتحالف” منذ منتصف 2016.
وحسب الإحصائية فإن عدد من اغتيلوا من قوات هادي في مدينة تعز خلال عام واحد فقط، أي منذ مايو 2017 وحتى مايو 2018 بلغوا 250 جندياً وضابطاً وقائداً عسكرياً وأمنياً.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,,