منظمة دولية توقف عملها بمناطق تعز الخاضعة لسيطرة التحالف

تعز – المساء برس| أوقفت منظمة دولية توزيع مساعدات غذائية داخل مدينة تعز بعد تعرض طواقمها لاعتداءات متكررة من قبل مسلحين ينتمون للجماعات التي كانت تقاتل في صفوف التحالف ضد قوات صنعاء باسم “المقاومة”.
وقالت مصادر لـ”المساء برس” في تعز إن اعتداءات متكررة استمرت 4 أيام ضد أعضاء في منظمة “كير” الدولية أدت إلى قرار للمنظمة بوقف توزيع 20 ألف سلة غذائية في مديرية المظفر.
وقالت المصادر إن آخر الاعتداءات ضد أعضاء المنظمة حدثت يوم أمس، حيث تعرضت الطواقم لاعتداءين في توقيت واحد، مشيراً إلى أن الاعتداء الأول نفذه “عاقل العقال في شعب سلمان والذي اعتدى بالسلاح على إحدى الماسحات في فريق المنظمة وقام بتهديدها بالسلاح وأخذ حقيبتها الشخصية بالقوة ومنعها من مواصلة المسح”، مضيفة إن الشخص الذي قام بالاعتداء على الماسحة كان برفقة مجموعة من المسلحين وأن الاعتداء على الماسحة حدث بجوار منزل صادق سرحان القيادي العسكري الموالي للإصلاح.
وأضافت المصادر إن الاعتداء الآخر يوم أمس حدث في حي “الضربة” حيث قام شخص بالاعتداء على الماسحين وسحب منهم الاستمارات وهددهم وقام بإطلاق الرصاص الحي في الجو لتخويفهم وأعقب ذلك الاعتداء بتنفيذ اعتداء آخر من قبل نفس الشخص والذي توجه إلى المربع الآخر الذي يتواجد فيه فريق آخر للمنظمة وقام بمنعهم من مواصلة المسح وأطلق الرصاص الحي بين أرجل أحد العاملين بالمنظمة لتهديده، مشيرة إن هذا الاعتداء حدث هو الآخر بالقرب من مقر حزب الإصلاح في المديرية.
وقالت المصادر إن الاعتداءات التي ينفذها المسلحون التابعون لـ”المقاومة” ضد أعضاء المنظمات الإنسانية والإغاثية تسبب بحرمان 35 ألف و500 أسرة من حصولها على السلات الغذائية التي كان من المفترض أن تستلمها لولا إعلان المنظمة وقف عملها هناك.
ومنذ سيطرة التحالف ومسلحيه المحليين على مدينة تعز وبعض المديريات الجنوبية لم تشهد أي استقرار حيث تشهد بين فترة وأخرى صراعات مسلحة ودموية بين الفصائل المسلحة الموالية للتحالف أدت إلى مقتل عشرات المدنيين وجرح المئات، بالإضافة إلى تعرض عاملين في منظمات الإغاثة والمنظمات الإنسانية الدولية للأذى وقد قتل عامل أجنبي لبناني الجنسية كان يعمل ضمن منظمة دولية، برصاص مسلح في “المقاومة”.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,