إحاطة مارك لوكوك بمجلس الأمن بشأن المستجدات في اليمن

نيويورك – المساء برس| قال مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في إحاطته أمام مجلس الأمن الذي عُقد اليوم الأربعاء بشأن اليمن إن 500 حاوية ما زالت عالقة في ميناء عدن ولم تتمكن من الدخول إلى اليمن.
وقال لوكوك في جلسة مجلس الأمن التي يناقش فيها المجلس تطورات الأوضاع في اليمن ويستعرض تقريراً للمبعوث الأممي مارتن غريفيث بشأن اتفاق السويد، قال إن المدنيون في الحديدة أصبحوا أقل خوفاً من حصول غارات جوية على مدينتهم، مضيفاً إن 10 ملايين يمني على شفا المجاعة وأكثر من 3 ملايين نزحوا عن مدنهم.
وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة إن موضوع اختلالات توزيع الإغاثات لدى سلطات الأمر الواقع بأنه أمر تأخذه المنظمة على محمل الجد.
وأكد لوكوك إن المنظمة الدولية متفائلة باتخاذ الترتيبات المطلوبة لبدء الجولة التالية من عملية توزيع المساعدات الإنسانية، وكانت صنعاء قد أعلنت فتح التحقيق في ما ورد في تقرير للمنظمة الدولية بشأن اختلالات توزيع الإغاثات في مناطق حكم سلطة صنعاء، والتي اتهمت أيضاً قيام المسلحين الموالين للتحالف في تعز بسرقة المعونات الإغاثية وعدم توزيعها للمستحقين.
وكشف لوكوك عن أن هناك تأخير في الجسر الجوي الطبي لوصول المساعدات إلى صنعاء، ولا يزال التحالف يرفض فتح المجال للجسر الجوي الطبي الذي تم توقيعه بين سلطة صنعاء والأمم المتحدة لتمكين المصابين من مغادرة اليمن لتلقي العلاج في الخارج.
وفيما يتعلق بالعملة المحلية وتدهورها، أكد لكوك نقلاً عن صندوق النقد الدولي توقعه انخفاض أكثر في سعر الريال اليمني، مشيراً إلى أن اليمن يحتاج إلى أموال أكثر من أجل خطة الطوارئ الإنسانية التي تنفذها الأمم المتحدة ومنظماتها في اليمن.
وقال لوكوك إن التقدم السياسي في اليمن لن يطعم الأطفال هناك، وأضاف “هناك آمال معلقة على مجلس الأمن لتغيير ذلك”.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,