أبرز ما ورد في إحاطة المبعوث الأممي غريفيث لمجلس الأمن اليوم

نيويورك – المساء برس| قدم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إحاطته أمام مجلس الأمن بشأن المستجدات في اليمن بعد اتفاق استوكهولم ومرور نصف شهر على بدء تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار وانسحاب قوات صنعاء من ميناء الحديدة.
وقال غريفيث في الجلسة التي عُقدت صباح اليوم الأربعاء بتوقيت نيويورك إن “الأعمال العدائية انخفضت في الفترة الأخيرة رغم وجود أعمال عنف في الحديدة”، مشيراً إلى أن هناك “تقدم في تنفيذ الأطراف المشاركة في ستوكهولوم لالتزاماتهم بشأن الحديدة رغم صعوبة الأمر”.
وقال غريفيث “أنا سعيد أن أعلن أن الطرفين التزما إلى حد كبير بوقف الأعمال القتالية في الحديدة، وقعت مواجهات في مدينة الحديدة لكنها كانت محدودة مقارنة مع ما كان يحدث قبل اتفاق استوكهولم”.
وأضاف غريفيث إن “الدمار في مدينة تعز مروع ولا بد من زيادة المساعدات الإنسانية لتتجاوز آثار الحرب”، لافتاً إلى أن ما تحققه الأمم المتحدة وفريقها في اليمن بشأن تعز “ستتردد أصداؤه في الحديدة”، مؤكداً على ضرورة أن “تستفيد تعز كما استفادت الحديدة من اتفاق استوكهولم”.
وعبر غريفيث عن أمله ألا “تنحرف الأطراف المعنية عن التزاماتها”، لافتاً إلى أن الأيام المقبلة “محفوفة بالتحديات وعلينا أن نحرز تقدماً على طريق الحل”.
وفيما يتعلق بالمحافظات الجنوبية قال غريفيث إنه ملتزم “بالعمل مع مجموعات جنوبية لتحقيق السلام”.
وبخصوص تطورات المفاوضات قال غريفيث إنه واثق في تحقيق تقدم مستقبلاً، مضيفاً بالقول “وأعمل مع الأطراف لتحديد موعد لاستئناف المشاورات”.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,