مسؤول بارز بالشرعية يهدد فريق الأمم المتحدة بالحديدة

الحديدة – المساء برس| هدد وزير الإعلام في حكومة المنفى “الشرعية” معمر الإرياني بتعرض لجنة تنسيق ومراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة التابعة للأمم المتحدة برئاسة الجنرال باتريك كاميرت لقصف مقر إقامتها في مدينة الحديدة.
وقال الإرياني في تغريدة نشرها بصفحته على تويتر إن “مصادر خاصة”، حسب وصفه، قالت إن “المليشيا الحوثية الإيرانية الإرهابية تجهز طائرات مسيرة لضرب مقر ممثلي الأمم المتحدة في الحديدة وإلصاق التهمة بتحالف دعم الشرعية”.
وسبق أن استخدام الإرياني نفس الأسلوب قبيل استهداف مقاتلي التحالف مخازن برنامج الغذاء العالمي واليونسيف في مدينة الحديدة، والتي تعرضت في منتصف سبتمبر الماضي للقصف بقذائف الهاون من قبل الجماعات المسلحة التابعة للتحالف بقيادة الإمارات، حيث كان الإرياني قد غرّد بصفحته زاعماً أن مخازن الغذاء العالمي تحتوي على أسلحة ومعدات عسكرية ثقيلة، وهو ما اعتُبر تمهيداً صريحاً وإيذاناً باستهدافها من قبل التحالف بذريعة أنها منشئات تستخدم لأغراض عسكرية وهو ما سارعت الأمم المتحدة إلى نفيه والتحذير من أي استهداف لهذه المنشئات لما لذلك من تهديد للقمة عيش ملايين اليمنيين الذين يستفيدون من المعونات الغذائية التي تقدمها المنظمات الدولية وتدخل عبر الحديدة وتوزع لجميع المناطق اليمنية.
ودفعت تهديدات التحالف باستهداف مخازن منظمات الأمم المتحدة الغذائية في الحديدة مستخدمة الإرياني، دفعت بالأمم المتحدة ومنظماتها الإغاثية العاملة في اليمن إلى تصعيد مواقفها ضد التحالف والدفع بأقصى قدر ممكن نحو إيقاف تصعيد التحالف ومنعه من الوصول إلى ميناء الحديدة والسيطرة عليه نظراً لما يمثله الميناء من أهمية استراتيجية والذي يعد الممر الوحيد والآمن لمرور المساعدات الإغاثية الأممية للشعب اليمني كافة.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,