مصادر جنوبية موثوقة: ضحايا الجنوبيين بالساحل الغربي أكثر مما أعلنه الحوثيون

عدن – المساء برس| كشف مصادر جنوبية موثوقة في عدن جنوب اليمن إن الضحايا من أبناء المحافظات الجنوبية المقاتلين مع التحالف في الساحل الغربي أكثر بكثير من الإحصائيات التي أعلنها الحوثيون.
وأكدت المصادر لـ”المساء برس” إن “جثث الشهداء الجنوبيين التي وصلت مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن تفوق ما أعلنه الحوثيون على لسان المتحدث باسم قواتهم بالعشرات وليس لدى الحوثيين إحصائية دقيقة بحجم الشهداء والجرحى من قوات ألوية العمالقة”.
وأشارت المصادر التي تأكد “المساء برس” من معلوماتها عبر مصادر طبية في عدن إلى أن العدد الكبير في الخسائر البشرية لألوية العمالقة ينم عن خلل عسكري كبير وقيادة للمعارك بشكل غير مدروس، لافتة إلى أن الوضع أصبح “محرقة للجنوبيين في الساحل بكل ما تعنيه الكلمة وبدون أي نتائج ملموسة على الأرض”.
وكان المتحدث باسم قوات حكومة الإنقاذ في صنعاء العميد يحيى سريع قد أعلن اليوم الأحد عن سقوط خسائر بشرية كبيرة لدى قوات التحالف في الساحل الغربي لليوم الثالث على التوالي منذ تصعيد الإمارات عملياتها العسكرية على الحديدة.
وقال سريع في بيان بثه التلفزيون الرسمي في صنعاء إن 215 مسلحاً موالياً للتحالف قتلوا وأصيبوا في الساحل الغربي خلال المعارك التي دارت بينهم وقوات صنعاء خلال 24 الساعة الماضية، مشيراً إن من بينهم قيادات عسكرية.
وكان سريع قد أعلن أمس السبت عن مقتل 113 مسلحاً وجرح اكثر من 150 آخرين معظمهم من أبناء المحافظات الجنوبية خلال الـ48 ساعة الماضية أي في يومي الخميس والجمعة.
وأشار سريع في بيان أمس إن إحصائية القتلى الموالين للتحالف حيث إن ما تم إعلانه هم فقط من وصلوا إلى مستشفيات عدن بينما لاتزال هناك جثث وجرحى تم نقلهم الى المخا والخوخة وأن عشرات الجثث أيضاً لا تزال مرمية في أرض المعركة.
وتجدر الإشارة إلى أن عمليات التحالف الأخيرة لم تسفر عن أي تقدم ملحوظ لقوات التحالف على الرغم من كثافة الغارات الجوية التي شنتها مقاتلات التحالف والتي أصابت عدداً منها مقاتلين موالين له أثناء هروبهم من نيران قوات صنعاء.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,