بيان هام لأمين عام الأمم المتحدة بشأن مستجدات اليمن

جنيف – المساء برس| أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الجمعة أن هناك مؤشرات سياسية إيجابية بخصوص اليمن وأن الأطراف اليمنية مستعدة لاستئناف المشاورات.
وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي عقده لإصدار بيان جديد بخصوص المستجدات السياسية في الشأن اليمني إنه “يجب وقف العنف في اليمن فورا خصوصا قرب المرافق الحساسة والمناطق المأهولة”، في إشارة منه إلى التصعيد العسكري الذي تشنه قوات التحالف في الساحل الغربي وجنوب مدينة الحديدة.
ورحب غوتيريش “بدعوات الدول إلى وقف العنف باليمن”، لافتاً إلى ضرورة بذل المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة “ما نستطيع من جهود لزيادة فرص النجاح”.
وأكد غوتيريش إن هناك فرصة للسلام الآن في اليمن ولابد من استغلالها، مرحباً بإعلان الأطراف اليمنية استعدادها لاستئناف المفاوضات السياسية، مؤكداً إن “14 مليون يمني يواجهون خطر المجاعة في غضون الأشهر القادمة إذا لم يكن هناك تحرك عاجل”.
ويأتي بيان الأمين العام للأمم المتحدة بعد دعوة وزارة الخارجية الأمريكية لوقف فوري للأعمال القتالية في اليمن بما في ذلك وقف الغارات الجوية من قبل التحالف ووقف قوات صنعاء إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة لاستهداف السعودية والإمارات.
وتجدر الإشارة إلى أنه ورغم إبلاغ السعودية لواشنطن استعدادها لوقف الحرب في اليمن إلا أن التحالف الذي تقوده يشن هجوماً جوياً على مدينة الحديدة والكيلو16 جنوباً منذ إمس الجمعة في هجوم هو الأعنف من نوعه بهدف تحقيق تقدم عسكري ميداني قبل المفاوضات المزمع عقدها الشهر الحالي.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,