أبرز ما ورد في تحقيق قناة الجزيرة عما يحدث بمناطق سيطرة التحالف بتعز

تعز – المساء برس| كشف تحقيق لقناة الجزيرة عن وجود مقابر سرية في مناطق بمدينة تعز كانت خاضعة لسيطرة كتائب أبو العباس المدعومة من الإمارات والتي كانت تقاتل إلى المسلحين الموالين للتحالف ضد قوات حكومة صنعاء وأنصار الله “الحوثيين”.
ورصد “المساء برس” تحقيقاً بثته قناة الجزيرة القطرية مساء اليوم الأحد، حيث أفادت شهادات ناشطين ومواطنين وتقارير سرية حصلت عليها الجزيرة بقيام كتئاب أبو العباس باختطاف مجاميع من المسلحين الموالين لقوات “هادي”، “الشرعية”، وقتلهم ومن ثم دفنهم في المقابر السرية التي تبين وقوع بعضها جوار مؤسسات حكومية كانت تسيطر عليها جماعة أبو العباس وهي الجماعة التي يقودها عادل عبده فارع الذبحاني المكنى بـ”أبو العباس” ويتحرك تحت قيادة وتوجيهات ودعم إماراتي.
وحسب أحد القادة المسلحين التابعين لما يسمى بـ”مقاومة تعز” الموالية للتحالف فإن نشأة أبو العباس بدأت منذ دعمه بالأموال التي كان يصرفها على أفراد من “مقاومة تعز” بحجة دعمهم لقتال الحوثيين، مشيراً إلى أنه تفاجأ بقيام أبو العباس بسحب مقاتليه التابعين لـ”المقاومة” تدريجياً حتى تمكن من تشكيل قوات تتبعه وتأتمر بأوامره.
كما أقر أحد الذين أجرت الجزيرة لقاءات معهم بنشأة تنظيمات إرهابية في مدينة تعز على رأسها تنظيم الدولة الإسلامية، وتنظيم القاعدة وجميعهم كانوا يرتدون ملابس تنظيم الدولة الإسلامية، ويقاتلون إلى جانب “مقاومة تعز” وقوات هادي، ضد “قوات الحوثي”.
وحسب التحقيق فإن موظف الصليب الأحمر اللبناني الجنسية حنا لحود والذي تم اغتياله في مدينة تعز أثناء توجهه ضمن طاقم الصليب الأحمر لزيارة أحد السجون السرية التابعة لكتائب أبو العباس، كشف التحقيق أن كتائب أبو العباس قامت بتهريب المشتبه بهم في اغتيال لحود بعد أن كانت نقطة أمنية في قوات هادي المحسوبة على الإصلاح قد تمكنت من إيقافهم أثناء مرورهم بالنقطة، إلا أن البلاغات بوجود المشتبه بهم لم تجد أي تجاوب وأن النقطة التي أوقفت المشتبه بهم تساهلت وتركتهم يغادرون.
وحسب التحقيق أيضاً فقد قادت المعلومات التي حصلت عليها الجزيرة إلى ضلوع جماعة أبو العباس في عمليات الاغتيال التي طالت العشرات من مجندي قوات هادي الموالين لحزب الإصلاح والمحسوبين على “الشرعية” أو المحسوبين على “مقاومة تعز”.
كما نقلت الجزيرة عن أحمد المقرمي رئيس الدائرة السياسية لحزب الإصلاح في تعز كشفه وصول عدد من تم اغتيالهم من قبل عصابات الاغتيال في تعز من المنتمين لقوات الأمن والجيش وصلوا إلى أكثر من 300 فرد وضابط، منذ أن سيطر التحالف على المدينة.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,,,