شقيق الشهيد الحمدي: هذا ما قاله لي الشهيد إبراهيم قبل اغتياله بـ4 أيام

صنعاء – المساء برس| نشرت صحيفة “26 سبتمبر” الناطقة باسم وزارة الدفاع في صنعاء تصريحاً لأول مرة يدلي به شقيق الشهيد الرئيس إبراهيم الحمدي منذ اغتياله قبل 41 عاماً، والذي كشف عن معلومات أخبره بها الشهيد قبل اغتياله بـ4 أيام.
ونقلت الصحيفة عن القاضي محمد الحمدي قوله: “أقول للتاريخ وللحقيقة انه في يوم الجمعة قبل مقتل ابراهيم بأربعة ايام- لأنه قتل يوم الثلاثاء- كنا انا وهو في المنزل بثلاء فقال لي: في مؤامرة علينا من السعودية لكننا لسنا عارفين من رأس المؤامرة لم يكن يعرف ان صاحبه احمد الغشمي رأس المؤامرة وأضاف قائلا: أنا لست عارفا لماذا السعوديون –يعني السلطة- يريدون ان يتخلصوا مني وانا في قرارة نفسي، أفضلهم على كثير من فئات الشعب السعودي، حيث إن السعودية عندما تآمرت على ابراهيم كانت خائفة من انتشار نظام حكم اليمن الذي أسسه الحمدي والرخاء والعدل الذي ساد البلاد وخشيت من أن ينقلب شعبها عليها”.
وجاء تصريح شقيق الشهيد الحمدي في سياق مادة صحفية نشرتها “26 سبتمبر” ضمن ملف متكامل عن الشهيد الحمدي وتفاصيل اغتياله وما قبلها، ورصد الملف “المساء برس”، وقد أضافت الصحيفة تحت عنوان “تفاصيل من جريمة القتل:النظام السعودي: من اغتيال الحمدي إلى اغتيال شعب الحمدي” إن تفاصيل جريمة اغتيال الرئيس الحمدي تثير اهتمام الكثير من اليمنيين، مشيرة إلى أن “ما يكاد يكون إجماعاً وتتفق عليه مختلف الروايات هي الجهة التي قررت اتخاذ قرار الإطاحة بالرئيس إبراهيم الحمدي وهو النظام السعودي فلا يختلف اثنان في ذلك فحتى من وجهت لهم أصابع الاتهام بالمشاركة في تنفيذ الجريمة أفصحوا عن وقوف السعودية وراء الجريمة والكثير من القادة العسكريين والسياسيين والمشايخ وغيرهم أشاروا الى السعودية كجهة متورطة في اغتيال الرئيس الحمدي”.
وأضافت الصحيفة إن النظام السعودي في تلك الفترة “كان ولا يزال ينصب نفسه وصياً على اليمن ويرى الى انه من يفترض به إدارة القرار اليمني والتحكم به سواء لصالحه او لصالح قوى دولية متحالفة معه يعمل لصالحها”.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,