صنعاء: حقائق جريمة اغتيال الشهيد الحمدي ستتضح قريباً

صنعاء – المساء برس| قال عضو المجلس السياسي الأعلى، وهو أعلى سلطة سياسية في العاصمة صنعاء، سلطان السامعي إن حقائق جريمة اغتيال الرئيس الشهيد إبراهيم محمد الحمدي ستتضح قريباً.
وقال السامعي، خلال زيارة قام بها وفد من القيادة السياسية اليمنية بصنعاء من ضمنه قيادات من أنصار الله بزيارة إلى منزل أسرة الرئيس الشهيد الحمدي، بالتزامن مع الذكرى الـ41 لاغتياله، قال “إن الحقائق ستتضح قريباً لتكشف أسرار وخفايا جريمة اغتيال الرئيس الحمدي الذي مثل اغتياله إجهاضاً لمشروع الدولة اليمنية الحديثة”، ناقلاً لأسرة الشهيد تحيات زعيم جماعة أنصار الله عبدالملك الحوثي ورئيس المجلس الرئاسي مهدي المشاط وبقية أعضاء المجلس.
وقال مصدر مسؤول لـ”المساء برس” إن الوفد الذي ضم عضو المجلس السياسي سلطان السامعي، ووزير الداخلية اللواء الركن عبدالحكيم الماوري وعضو مجلس النواب عبده بشر ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء عبدالله يحيى الحاكم والشيخ مجاهد القهالي ومدير دائرة التوجيه المعنوي العميد يحيى سريع، ناقش مع أسرة الشهيد الحمدي وعلى رأسهم شقيقه القاضي محمد الحمدي عدد من الأدلة والوثائق التي تؤكد تورط السعودية وراء اغتيال الرئيس الحمدي عبر استخدام أدواتها في الداخل.
وقال القيادي في جماعة أنصار الله، محمد علي الحوثي، إن النظام السعودي الذي يقود “تحالف العدوان على اليمن” هو وراء كل ما حصل في اليمن من أحداث ومآسٍ، مشيراً إلى أن الشهيد الحمدي “يحظى بتقدير جميع أبناء الشعب اليمني التواق للحرية والكرامة والرافض للذل”، معبراً عن امتنانه وتقديره ووفائه لأسرة الشهيد الحمدي كونها تستحق هذا التقدير والاحترام، حسب وصفه.
وحصل “المساء برس” على مجموعة من الصور التي التقطت خلال زيارة الوفد لأسرة الشهيد الحمدي.

“حصري” وثيقة جديدة بخط الشهيد الحمدي عن عبدالله بن حسين الأحمر

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار

كلمات مفتاحية: ,,,,