توقعات بتعيين نائب لهادي بديلاً عن علي محسن الأحمر

الرياض – المساء برس| أفاد مصدر مطلع ومقرب من مكتب الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي أن الزيارة التي قام بها الرئيس إلى الولايات المتحدة مطلع الأسبوع الماضي لم يكن غرضها العلاج فقط.
وأضاف المصدر في حديث لـ”المساء برس” إن “الوضع الصحي للرئيس هادي بات متدهوراً”، وأن المسؤولين في كل من الرياض وأبوظبي وواشنطن “يتخوفون من أن يتعرض الرئيس لأي وعكة صحية تودي بحياته قبل أن يكون هناك ترتيب مسبق للوضع الذي ستصبح عليه الشرعية بعد هادي”، مشيراً إلى أن اللواء علي محسن الأحمر لا يحظى بقبول كبير لدى واشنطن لنفس الأسباب التي يعانيها هادي وهي الوضع الصحي، بالإضافة إلى كونه لم يعد يحظى بنفس المكانة الشعبية التي كان يحظى بها سابقاً قبل سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وتحالفهم مع معظم القبائل اليمنية.
الجدير بالذكر أن هادي لا يزال في العاصمة الأمريكية واشنطن، وسط أنباء تفيد بأن الرجل لم يعد قادراً على الحراك بعد خضوعه لعملية جراحية في القلب، كما أشيعت أنباء أخرى بأن هادي أصبح في حالة موت سريري.
وكانت وكالة أنباء رويترز قد نقلت عن مصدر مسؤول في حكومة الشرعية تأكيده بوفاة الرئيس هادي في العاصمة الأمريكية إثر تعرضه لوعكة صحية أجبرته على مغادرة الرياض والاتجاه إلى واشنطن للعلاج.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,