وزير سعودي يتطاول على الملكة بلقيس “ذهبت لسليمان وهي صاغرة”

القاهرة – المساء برس| وقعت مشادة كلامية بين وزير الخارجية العراقي وممثل الخارجية السعودية في اجتماع وزراء الخارجية العرب بالجامعة العربية، على خلفية تلميحات الوزير العراقي إلى ما ترتكبه السعودية من جرائم حرب في اليمن منذ 3 أعوام ونصف.
وخلال اجتماع الدورة 150 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إن اليمن تدفع ثمن ما يفعله بعض الملوك، ضارباً بالمثل على ذلك ما قالته الملكة اليمنية بلقيس حين قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها، وأنها قالت تلك الكلمة من رجاحة عقلها وحكمتها وهي امرأة، وهو ما فهمه الوزير السعودي لشؤون الدول الأفريقية أحمد عبدالعزيز قطان بأنه تلميح من العراق إلى السعودية بتدمير اليمن بسبب تدخلهم العسكري.
ورفض قطان ما اعتبره تلميحاً بحق السعودية من قبل وزير خارجية العراق ودورها في اليمن، وقال إن تفسير الجعفري لما قالته الملكة بلقيس هو تفسير خاطئ وأن بلقيس حين جاءتها رسالة من الملك سليمان ذهبت إليه وهي صاغرة وتزوجها. حسب زعمه
وقال قطان إن بلاده حين تدخلت في اليمن تدخلت بناءً على طلب من “الحكومة الشرعية” وأنها لا تقبل أن تكون هدفاً للضربات أو أن أي أحد يقبل بأن تضرب قبلة المسلمين، في إشارة منه إلى الرد اليمني بالضربات الصاروخية التي تطلق على الأهداف العسكرية والمطارات والمنشئات الاقتصادية السعودية في المدن الحدودية للسعودية وداخل العمق السعودي أيضاً.
من جانبه رد الوزير العراقي الجعفري، مخاطباً الوزير السعودي بالقول: “ليس من حقك تحميلي مقاصد اسقاطاتك الذهنية، فأنا لا أقصد، أنا توني أجيت من الحج قبل 12 يوم وداخل على ضيافة الملك وحضرت مأدبة العشاء التي أقامها، هذه أشياء عجيبة غريبة، ليس من حقك تحميلي كلام أنا لم أقصده”.


التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,,