تهريجات ومهدئات البحسني لن تجدي نفعاً

حافظ نديم – المساء برس| كنت أتمنى من السيد البحسني أن يصدر أو بالأصح يعلن قرار توقيف الإنتاج النفطي في حضرموت ..ولن يصدر قرار بتوقيف الانتاج النفطي في حضرموت ولن يفعلها ولن يجرؤء على أن يفعلها ..!
السؤال_لماذا ..
الإجابة وببساطة لأن القرار في تلك المناطق ليس بيده وقرار الإنتاج ووقف الإنتاج ليس تحت سيطرة البحسني ولايملك قوة ذاتية له على نفط المسيلة ..ونفط المسيلة يقع تحت حماية لواء كامل من القوات الخاصة الإماراتية بقيادة ضابط إماراتي يُدعى (أبوراشد الإماراتي)
مزودة تلك القوة بأربع “طائرات أباتشي إماراتية” موجودة داخل مطار شركة (بترومسيلا كنديان نكسن سابقا) في قطاع (14 النفطي) في المسيلة ..
وكذلك يخضع (#ميناء_الضبة_النفطي) والمخصص لتصدير النفط الحضرمي لكتيبة إماراتية لضابط إماراتي يدعى(أبوعبدالله الشحي)، واتخذت القوات الإماراتية من الميناء مقراً لإستخباراتها العسكرية في حضرموت ..
وهذه (القوات الإماراتية المسيطرة هناك) ترديها حكومة أبوظبي الضامن للشركات الغربية المنتجة هناك ولضمان بقاء وديمومة العمل بعقودها وإتفاقياتها النفطية الموقعة في السنوات الماضية وكذلك تحت الحماية والسيطرة الإماراتية على نفط المسيلة تجعل للإمارات قيمة سياسية وأمنية امام الدول المستهلكة من (سوق الأوبك)، ومن بينها أميركا والصين ألمانيا والهند والبرازيل ..
في الوقت ذاته يأخذ الإماراتي نسبة (10%) من حجم الإنتاج اليومي من تلك الشركات مقابل (الحماية)،
ويصرف منها الإماراتي على التشكيلات العسكرية التي أنشأها تحت إمرته بنسبة (3%)من تلك النسبة المأخوذة من 3 شركات إنتاجية للنفط الخام في المسيلة بحضرموت أغرومسيلا_وتوتال_ودي.إن.أوه)،
في كلا من (قطاع 14_قطاع10_وقطاع32).بالإضافة إلى (11 شركة أجنبية تعمل في الباطن)، أي في مجالات الخدمات النفطية”، من بينها (هيريبيرتون الأميريكية _وشركة راذر فورد الأميريكية_وشلمبرجر الدينماركية_وكالفالي..وغيرها)..
فأرجوا من السيد البحسني أن لا يضحك بتصريحاته تلك
إلا على عقول الأطفال والجهلاء ومحدودي المعرفة والإدراك بحقيقة ما يجري هناك ..وبحقيقة القوى الفعلية الحاكمة والمستحكمة في نفط حضرموت ..
وقبل أن يتحدث عن إيقاف إنتاج وتصدير النفط ..عليه أن يطالب حقول نفط المسيلة وميناء الضبة النفطي لسلطته الشخصية وتحت سيطرة قواته الحضرمية الخالصة ..
والبحسني يدرك جيداً أنه لايستطيع أن يدخل إلى ميناء الضبة النفطي أو أي حقل من حقول النفط في المسيلة بحضرموت إلا بترخيص وإذن من الحاكم العسكري الإماراتي الموجود هناك وهو ضابط إماراتي صغير وتافه ..
#ويكفي_خفاجة_وصفاقة_وإستغباء_للناس.!

التصنفيات: وما يسطرون

كلمات مفتاحية: ,,,,,