لماذا توقف الحرب اصلا !

المساء برس:محمد المقالح
1- مراهنة صنعاء منذ اليوم الاول للعدوان على امكانية وقف الحرب بالتنازلات واثبات حسن النية كانت خاطئة وثبت انها خاطئة 100%وهي من اطال الحرب ورفع كلفتها ولم يكن لها من نتيجة سوى تجريد صنعاء من اهم عوامل قوتها في الجنوبين المحتلين اما لماذا .

2- لان الحروب الدولية او بين الدولة لا تتوقف لان الطرف الضعيف اعلن انه طيب ومع السلام وما بايرجعش مرة اخرى يعملها فهذا لا يوقف الحرب بل يغري الطرف القوي بانك ضعيف وبالتالي يطالب باستسلامك التام وبدون تأخير اوتقصيد ولن يقبل ابدا ان يوقف الحرب وانت لازلت تحتفظ ببعض قوتك ولو بضعف بلدك.

3- الحروب تتوقف فقط حين ينتصر طرف انتصارا كاسحا ويهزم اخر هزيمة ماحقة وبالتالي يسارع المهزوم الى الاستسلام وقبول كل شروط المنتصر اوحين يتيقن الطرف القوي -نتيجة فداحة خسائره البشرية والعسكرية وانعكاس الحرب سلبا على مجتمعه وامنه واقتصاده- بان معادلة القوة تكاد تنقلب ضده فيسارع الى قبول وقفها بقبول كل او بعض شروط المعتدى عليه قبل ان يهزم هو وفقا لمؤشرات موازين القوة الراجحة لغير صالحه .

4- من هنا نستطيع القول بان الحرب العدوانية طالت وستطول وسترتفع كلفتها الانسانية والسياسية اكثر واكثر للعوامل التالية :

– ان الانصار بنظر السعودية يمثلون خطرا بوجودهم فضلا عن سلاحهم ولا يزالون في نظر السعودية اقوياء عسكريا كجماعة وليس كمجتمع .

– الحرب لم تحقق بعد اهدافها ولاتزال السعودية تعتقد انها ستحققها امام طرف يتهاوى هكذا افترضته في البداية خطأ وهكذا تراه الان قياسا لما كان عليه قبل سنوات .

5- واخيرا تعتقد السعودية بان الحرب لم تنعكس بعد سلبا وبصورة كبيرة وموثرة على اوضاعها الداخلية امنيا واجتماعيا واقتصاديا وسياسيا .. فلماذا اذا تتوقف الحرب او لماذا تنتظرون ان توقفها السعودية يا طيبين !

* تغريدات من تويتر
من حائط الكاتب على الفيسبوك

التصنفيات: المساء اليمني,وما يسطرون