بخصوص جريمة صعدة … الأمم المتحدة ” لا أعذار بعد اليوم “

المساء برس : متابعات|أصدر خيرت كابالاري المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة بيانا موجزا تحت عنوان “لا أعذار بعد اليوم!”، مدينا قصف حافلة مدرسية في صعدة في شمال اليمن مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من بينهم كثير من الأطفال وفق التقارير.

وأشار المسؤول الدولي إلى المعلومات التي أفادت بأن معظم هؤلاء الأطفال الضحايا كانوا دون سن الخامسة عشرة، وقال “هل حقاً يحتاج العالم إلى المزيد من الأطفال الأبرياء القتلى لوقف الحرب على الأطفال في اليمن؟”.

وسقط أكثر من 125 شهيداً وجريحاً معظمهم من الأطفال، اليوم الخميس، في محافظة صعدة جراء استهداف الطيران حافلة تقل طلاباً أثناء مرورها وسط سوق شعبي، في مجزرة اعتبرها التحالف السعودي متوافقة مع القانون الإنساني الدولي.

وشن طيران التحالف غارات على حافلة تقل طلاباً في دورة صيفية لتحفيظ القرآن الكريم أثناء مرورها في سوق ضحيان بمحافظة صعدة، ما أدى وفقاً لبيان حصل عليه المراسل نت، صادر وزارة الصحة التابعة لحكومة صنعاء لسقوط شهيداً و77 جريحاً معظمهم من الأطفال.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,