الناصريون يدافعون عن المخلافي ويصفون موقفه بشأن سوريا بالمشرّف

المساء برس – خاص| لاقت تغريدة لوزير الخارجية في حكومة هادي “عبدالملك المخلافي” وصف فيها موقف “الحكومة الشرعية” من العدوان على سوريا بالمرفوض والعدوان السافر، لاقت استحسان وإشادة ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي بينهم شخصيات بارزة وقيادية في التنظيم.
وكان المخلافي قد قال في تغريدة له على صفحته بتويتر “نعتبر الضربة ضد سوريا عدواناً سافراً وهذا موقفنا القومي والعروبي ولن نحيد عنه كيمنيين وتأييد أشقاءنا في دول الخليج للضربة وفقاً لحسابات إقليمية لا يعني أن الشعب اليمني وحكومته الشرعية تؤيدها أيضاً وأي تدخل خارجي ضد أي بلد عربي أمر مرفوض ولا ينبغي الصمت حياله ونؤكد أن الحوار أساس الحل لسوريا”.
ورداً على ما تناقله ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي لتغريدة المخلافي التي وصفها البعض بالمتخبطة لكون المخلافي استند في موقف الشرعية المعلن إلى “القومية والعروبة” والتي، وحسب وصف الناشطين، “لا يراها القيادي الناصري المخلافي إلا في سوريا بينما لا يرى فيما تفعله الإمارات في اليمن من انتهاك لسيادته وسيادة شرعيته التي يمثلها المخلافي في المحافل الدولية انتهاكاً لهذه القومية والعروبة”، حيث دافع ناشطون في التنظيم الناصري عن موقف المخلافي بأنه موقف شجاع وبطولي ومشرف، مبررين ذلك بأن “التدخل في اليمن هو تدخل من دول عربية وبطلب من الحكومة الشرعية، بينما التدخل في سوريا هو عدوان واضح من بلدان غربية على بلد عربي له سيادته وكيانه المحمي بالقوانين والأعراف الدولية”.
ورصد “المساء برس” تعليقاً للدكتور توفيق المخلافي أستاذ الهندسة بجامعة صنعاء وهو قيادي بارز في الوحدوي الناصري عقّب على أحد الساخرين من تغريدة المخلافي بالقول: “التدخل في اليمن عربي وبطلب من الشرعيه بكل اطرافها وموقف المخلافي شجاع ومبدئي وخاصه وخاصه ان الاطراف التي تدخلت في اليمن تدعم الضربه على سوريا”.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,