بعد قتل أحد أبنائها”قبيلة في شبوة تهدد النخبة الشبوانية باشتعال حرب إذا استمرت بإخفاء القاتل”

المساء برس:متابعات خاصة|في ظل مقتل أحد أبناء قبيلة بافاطمي النعماني بميفعة بشبوة تحت التعذيب في سجون النخبة الشبوانية هددت القبيلة بإشتعال حرب لاتنتهي إذ استمرت النخبة باخفاء القاتل.

وأوضحت قبيلة آل بافطمي النعمانية أن قيادة النخبة الشبوانية المدعومة إماراتياً لا تزال تخفي قاتل ابنها محسن علي عوض الميدعي الذي قتل وهو تحت التعذيب بعد اعتقاله من قبل النخبة الشبوانية لأيام مطالبة “بتسليم القاتل” .

وأضافت القبيلة أن قوات النخبة أفرجت عن ابنها لكنه خرج في حالة صحية حرجة الأمر الذي لم يستطيع المقاومة وتوفى على إثرها.

وأشارت القبيلة في تصريحات إعلامية أنها رفضت دفن ابنها إلى أن يتم تسليم القتلة.

وحذرت القبيلة من استمرار إخفاء القاتل ، مؤكدة أن استمرار ذلك سيجعلنا نتخذ إجراءتنا حتى وإن كانت الحرب.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف