السفارة الإمريكية تفصل 360 موظفاً يمنياً يعملون في السفارة

المساء برس – متابعة خاصة| سرحت السفارة الأمريكية في اليمن 360 موظفاً يمنياً، بعد مرور 3 أعوام على إغلاقها في العاصمة صنعاء.

وأصدر السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، مذكرة رسمية، في الـ 6 من فبراير الجاري، قال فيها إنه: “بسبب السياسات الجديدة لوزارة الخارجية والتي تستوجب إبقاء البعثات الدبلوماسية في إطار العمليات المعلقة، تطلب منا تسريح 360 من الموظفين المحليين في السفارة بصنعاء العاملين حاليا في إجازة إدارية”.

وأضاف: “بمجرد عودة السفارة إلى صنعاء سوف تعودون إلى عملكم، أما الموظفون المحليون الذين ليسوا في إجازة إدارية سوف يستمرون في العمل نيابة عن البعثة، بالإضافة إلى الوظائف الأخرى كحماية السفارة وفندق شيراتون القديم، وغيرها من الأعمال الإدارية والبرنامجية المحدودة”.

وأشار السفير إلى أن هؤلاء الموظفين سيظلون يتلقون رواتبهم أو البدلات الأخرى المبينة في خطة التعويضات المحلية.

مراقبون أعتبروا هذه الخطوة بأنها تدخل ضمن الحرب الإمريكية على اليمن، لأنها تعمق من معاناة المواطنين اليمنين، سيما والبلد تمر في ظروف إقتصادية لم تشهدها من قبل، جراء الحرب التي تقودها السعودية ومن خلفها أمريكا على اليمن حسب قولهم.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,