تصريح ناري لولد الشيخ هو الأول بعد زيارة نائبه لليمن ولقائه بسلطات صنعاء

المساء برس – خاص| قال المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد إن جماعة أنصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام التزموا باستئناف عملية السلام، مشيداً بنتائج زيارة نائبه معين شريم ولقائه بسلطات صنعاء وعلى رأسها صالح الصماد رئيس المجلس السياسي.

وقال ولد الشيخ في تغريدة على حسابه في تويتر الخميس أن نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في اليمن معين شريم اجتمع في صنعاء مع مسؤولين في “أنصار الله” و”المؤتمر الشعبي” وجهات سياسية نافذة وقادة من المجتمع المدني، وتشجّع بالتزامهم وتعاونهم للعودة إلى طاولة الحوار.

ودعا المبعوث الأممي جميع الأطراف إلى اعتماد “خطاب يعلي مبادئ المصالحة والشراكة والسلام والتوافق وحسن الجوار”، واصفا ذلك بأنه أمر أساسي لمساعدة الشعب اليمني على تحقيق ما يصبو إليه من حياة آمنة ومستقرة وكريمة.

يذكر أن اجتماع شريم مع مسؤولين في أنصار الله والمؤتمر لم يكن من بينهم أعضاء الوفد الوطني المفاوض عن الطرفين، في حين لم يتضح من هي الشخصيات في أنصار الله والمؤتمر التي التقى بها شريم.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,,,