المؤتمر يعقد اجتماعاً جديداً وهذا أبرز ما تم خلاله

المساء برس – متابعة خاصة| عقدت اللجنة العامة لحزب المؤتمر أول اجتماع لها بعد تعيين صادق أمين أبو راس رئيساً للحزب خلفاً لصالح، وبحضور أمناء عموم الحزب أبرزهم يحيى الراعي وعدد من القيادات الأخرى.

وكشف رئيس المؤتمر المكلف صادق أمين أبو راس عن “وصية الزعيم علي عبدالله صالح” له وهي “الحفاظ على المؤتمر الشعبي العام وهو ما سأبذل من أجله كل ما أستطيع”.

وحسب موقع “المؤتمر نت” فقد خصص الاجتماع لتفعيل عمل الأمانة العامة وإعادة النشاط التنظيمي، واستعراض الإجراءات التي اتخذتها قيادة المؤتمر خلال الفترة الماضية بخصوص “الوضع الإنساني لأسرة وأقارب الزعيم علي عبدالله صالح والإفراج عن المعتقلين والمحجوزين من قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي وكوادر صحفيي قناة اليمن اليوم وممتلكات ومقرات المؤتمر وأمواله المحتجزة وما تم إنجازه حتى الآن”.

وقال رئيس المؤتمر المكلف صادق أبو راس إن “الحوارات جارية مع أنصار الله لاستكمال إجراءات الإفراج عن بقية المعتقلين وتجاوز الصعوبات والمعوقات التي تواجهها قيادة المؤتمر”.

ودعا أبو راس “قيادات وقواعد وكوادر المؤتمر الى التماسك والثبات والالتفاف حول قيادة المؤتمر من اجل تجاوز هذه المرحلة وعدم الالتفات الى الحملات التي تستهدف المؤتمر وقيادته من قبل البعض هنا او هناك”، مشدداً على أهمية أن تضع قطاعات ودوائر الأمانة العامة “خططاً مفصلة للعمل خلال الفترة المقبلة وبما يتوافق مع النظام الداخلي والهياكل التي يتضمنها”.

إلى ذلك شدد الأمين العام المساعد للحزب الشيخ يحيى الراعي على ضرورة “تفنيد الحملات الإعلامية التي تستهدف قيادة المؤتمر وتسعى للنيل منه”.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,,,,