عناصر صالح تدمر محطة كهربائية بقيمة 2 مليون دولار بصنعاء

المساء برس- متابعة خاصة/ أدت المواجهات بين القوات الامنية المسوندة بالحوثيين وعناصر الرئيس السابق علي عبد الله صالح إلى تدمير العديد من الممتلكات العامة والخاصة والتي استهدفتها عناصر صالح.

وقالت المصادر الخاصة بالكهرباء أن عناصر صالح استهدفت المحطة الكهربائية الخاصة بمديرية السبعين بقذائف الهاون والأسلحة الثقيلة.

وأوضحت المصادر أن عناصر صالح استهدفت محطة كهرباء مديرية السبعين بالعاصمة صنعاء بقذائف الهاون والأسلحة الثقيلة ما أدى تدميرها وخروجها عن الخدمة وحرمان المواطنين من إنتاجها.

وأشار وكيل وزارة الكهرباء للشؤون الفنية أن محطة كهرباء مديرية السبعين تبلغ قدرتها الإنتاجية أربعين كيلو ميغاوات وتبلغ قيمتها بمليوني دولار، قد أصيبت بأضرار جسيمة أدت إلى خروجها عن العمل وعدم القدرة على تشغيل محطات وآبار المياه التي يستفيد منها المواطنون في مديرية السبعين.

وكانت أحداث صنعاء التي بدأت منذ الاربعاء الماضي وانتهت بمقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح وعدد من عناصره واستسلام عدد من القادة العسكريين التابعين له واعتقال عدد كبير منهم.

وكان الرئيس السابق علي عبد الله صالح قد أعلن انضمامه الاحد المنصرم إلى التحالف وانقلابه على المجلس السياسي الاعلى وحكومة الانفاذ الوطني بعد 3 سنوات من الشراكة مع أنصار الله والقوى السياسية الاخرى.

واتهم المجلس السياسي وحكومة الانفاذ صالح بخيانة الوطن والتواصل مع السعودية والامارات مسبقا في إطار مؤامرة وصفها المجلس السياسي بالخطيرة والكبيرة على الوطن برمته.

التصنفيات: المساء اليمني

كلمات مفتاحية: ,