في تصريح خاص.. جامل يتهم قائد محور تعز محاولة قتلة وعرقلة لجنة التهدئة

المساء برس- خاص/ تعرض وكيل محافظة تعز عارف جامل المعين من قبل هادي الموالي للتحالف إلى إصابات جراء إطلاق رصاص مسلحين تابعين لحزب الاصلاح في تعز أثناء قدومه مع لجنة الوساطة الخاصة بتهدئة التوتر الأمني القائم بين كتائب أبو العباس الموالية للامارات ولواء الصعاليك التابع لحزب الإصلاح.

وأفادت مصادر خاصة لــ”المساء برس” أن الوكيل جامل نجا من محاولة اغتيال أثناء كمين محكم استهدف موكبه ، وهو في طريقه برفقة قائد الشرطة العسكرية العقيد جمال الشميري ووكيل المحافظة عبدالحكيم عون من أجل إنهاء التوتر الحاصل بين لواء الصعاليك وكتائب أبي العباس الموالية للتحالف السعودي.

وقالت مصادر أن عناصر حزب الاصلاح المتمثلة بمحور تعز قامت بإطلاق النار على الوكيل جامل أثناء قدومه مع لجنة الوساطة لتهدئة التوتر القائم بين كتائب ابو العباس وعناصر حزب الاصلاح الموالية للتحالف.

فيما أفادت مصادر أخرى أن مرافقي الوكيل عارف جامل هي من بدات بإطلاق النار على محور تعز التابع لحزب الاصلاح ما أدى إلى اشتباكات بين الطرفين وإصابة الوكيل جامل.

وفي المقابل حمل وكيل محافظة تعز عارف جامل قائد محو رتعز مسؤولية الحادثة التي تعرض لها اليوم في تعز من قبل عناصر تابعة لحزب الاصلاح تتبع محور تعز ، وعرقلة عمل لجنة التهدئة.

وحمل الوكيل جامل في تصريح لــ”المساء برس” قائد محور تعز خالد فاضل التابع لحزب الاصلاح مسؤولية الحادثة ، متهما إياه بعرقلة عمل لجنة التهدئة التي بدأت منذ يومينن.

وقال جامل في تصريحه:”أستكملت اللجنه المكلفه بتهدئة الاوضاع وفض الأشتباكات الحاصله منذ ثلاث ايام بين لواء الصعاليك وكتائب ابو العباس حيث وتم تسليم احدى التباب لشرطه العسكريه اليوم”،

وأضاف جامل :”وأثناء عمل اللجنه بإزالة الأتربه من الشوارع وفك المتارس وتطبيع الوضع ، تفائجنا بأتصال من قائد المحور لأحد أفراد الشرطه العسكريه يبلغ قائد الشرطه العسكريه بمنعه من دخول مقر الشرطه العسكريه، واثنا عودتنا نحن واللجنه المكلفه ومعنا الدكتور عبدالحكيم عون وكيل المحافظه والعقيد جمال الشميري قائد الشرطه العسكريه، تفائجنا بوجود أطقم تابعه لقيادة المحور قاموا مباشرة بفك السلاح واطلاق النار،

وأشار جامل في تصريح له أن عناصر مسلحة تابعة لمحور تعز كانت متمترسة في المباني المحيطة وأن هناك كمين مرتب له مسبقا”.

وأدان جامل في تصريحه قائلا : “نحن ندين هذا العمل الذي يصدر ممن نعتبره قائد محور يفترض به أن يكون اكثر داعم لعملية الأستقرار والأمن وأكثر دافع لعملية حل الإشكال القائم”،

وتشهد مدينة تعز اشتباكات مسلحة بين كتائب ابو العباس الموالية للامارات وبين عناصر حزب الاصلاح الموالية للسعودية أدت إلى تعطيل الحياة بالكامل في المدينة وقطع الشوارع ، وسقط قتلى وجرحى للطرفين إضافة إلى جرحى في صفوف المدنيين.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف